10 الاف اطار يحرقون شواهدهم ويضربون عن الطعام امام البرلمان

أعلن خريجو البرنامج الحكومي “10 آلاف إطار تربوي”، تصعيد خطواتهم الاحتجاجية بخوض اعتصام أمام البرلمان لمدة 5 أيام، ابتداء من يوم الأربعاء المقبل، مع الدخول في إضراب عن الطعام لمدة 48 ساعة أثناء الاعتصام. وأوضح بلاغ للمجلس الوطني للمحتجين، أن هذه الخطوات تأتي ضمن برنامجهم الاحتجاجي الوطني التاسع، تنديدا ضد ما يعتبرونه “التجاهل والإقصاء الذي تنهجه الجهات المعنية مع مطالبهم”.

وكان المحتجون قد نظموا وقفة احتجاجية بطنجة السبت المنصرم، حيث أقدموا على إحراق نسخ من شواهدهم المحصل عليها، بالموازاة مع تنظيم سلسلة بشرية ضمن “إنزالهم الوطني” بالمدينة ذاتها. ويطالب خريجو البرنامج الحكومي “10 آلاف إطار تربوي”، بالإدماج في الوظيفة العمومية وعدم إعادة التكوين في المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، وذلك “بعد تنصل القطاع الخاص من الالتزام بالاتفاقية عبر إدماج الخريجين في سوق الشغل”، حسب قولهم.

واحتج المئات من خريجي برنامج “10 آلاف إطار تربوي”، قبل أسبوعين بالعاصمة الرباط، للمطالبة بإدماجهم في الوظيفة العمومية، داعين الحكومة إلى تطبيق القانون المؤطر لهذا البرنامج التكويني، مهددين بالتصعيد في حال عدم الاستجابة لمطالبهم. ويهدف البرنامج الحكومي لتكوين 10 آلاف إطار تربوي للتأهيل لمهن التدريس، إلى تكوين وتأهيل أطر حاصلة على الإجازة المهنية في تدريس مختلف التخصصات العلمية والأدبية والتقنية والرياضية، وفقا للحاجيات المعبر عنها من طرف القطاع الخاص لدى وزارة التربية الوطنية. ويتهم الأطر المستفيدون من البرنامج، القطاع الخاص بالتنصل من التزاماته بعدم توظيفهم، محملين الحكومة المسؤولية، داعين إلى إدماجهم في القطاع العمومي.

14089528_1110395445720719_173431612_n 14101692_1110395382387392_1928007095_n
loading...
2016-08-20 2016-08-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي