عبد الحكيم المساوي – هل الوزاني مدفوع من البام لإزاحة أمغار؟

عبد الحكيم المساوي – هل الوزاني مدفوع من البام لإزاحة أمغار؟

حسيمة سيتي – عبد الحكيم المساوي

إن المتتبع للشأن الإنتخابي بإقليم الحسيمة منذ الانتخابات الجماعية الماضية ل 4 أكتوبر 2015 إلى حدود اليوم، ونحن مقبلين على الانتخابات التشريعية بالاقليم بتاريخ 7 أكتوبر 2016، سيتبين له أن الأمين العام لحزب العهد الديمقراطي نجيب الوزاني دُفع اليوم من طرف حزب الاصالة والمعاصرة ليلعب نفس الدور الذي لعبه خلال الإنتخابات الجماعية السابقة، الدور الذي كلل بالنجاح.كيف ذلك؟

فالكل خلال الانتخابات الجماعية السابقة تفاجأ من إعلان نجيب الوزاني ترشيحه للمنافسة من أجب الظفر بمقعد ببلدية الحسيمة، مما دفع العديد من المتتبعين لطرح فرضية دفعه من قبل حزب الأصالة والمعاصرة لقطع الطريق على حزب العدالة والتنمية للتأثر على قاعدة البيجدي بالحسيمة التي تتكون من عائلات معينة انضم إليها مجموعة من الساخطين على طريقة تسيير البام لبلدية الحسيمة في شخص رئيسته السابقة فاطمة سعدي، إذ لولا ترشح الوزاني لحصد حزب البيجدي مقاعد أكثر مما حصل عليه خلال تلك الانتخابات.

اليوم نجيب الوزاني مرة أخرى، يعلن عن نيته دخول غمار المنافسة في الانتخابات التشريعية ل 7 أكتوبر ، ومعه تتبرز العديد من الفرضيات والتحليلات التي تقول بأن دور الوزاني القادم لن يتجاوز الدور الموكول إليه في السابق، لكن الأمر اليوم من أجل التأثير على القاعدة الانتخابية لعبد الحق أمغار المحسوب على حزب الإتحاد الاشتراكي، واستقطاب أنصاره بالحسيمة وامزورن، لتمكين حزب الأصالة والمعاصرة من الفوز بمقعدين بإقليم الحسيمة مع العلم أن الكل يرشح محمد لعرج ونور الدين مضيان للحفاظ على مقعدهما والعودة إلى مجلس النواب.

قد يكون الأمر مفهوما أن يترشح الوازاني خلال الانتخابات الجماعية ببلدية الحسيمة، بحكم احتواءها على انصار سابقين محسوبين على البرلماني السابق “سعيد شعو”، لكن الأمر يطرح تساؤلات ، الأجوبة عنها تزكي ما أوردناه سابقا من أن الوزاني هدفه استمالة أنصار عبد الحق أمغار بالحسيمة وإمزورن، بل حتى البعض من أنصار حزب العدالة والتنمية الذي من المحتل أن يصوتوا هذه المرة على حزب النهضة والفضيلة.

إن الأمر يختلف في الانتخابات التشريعية حيث العملية الانتخابية تشمل دائرة اقليم الحسيمة كاملا وليس جماعة أو بلدية منه فحسب ، هذا إذا اخذنا بعن الإعتبار أن بعض انصار الوازني محصورين بالحسيمة وإلى حد ما بامزورن، بل وحتى الرهان على الزاوية الوزانية أصل عائلة نجيب الوزاني باسنادة غير وارد بحكم أن هؤلاء يصوتون لصالح حزب الأصالة والمعاصرة.

إذن وبعيدا عن اصطناع الصراع من طرف نجيب الوزاني مع الاصالة والمعاصرة، من حقنا التساؤل عن الدافع وراء نية تقديم ترشيحه في غياب أنصار له في كل جماعات ومدن الحسيمة البالغ عددها حوالي 36 جماعة بين قروية وحضرية ، واقتصار تواجد هؤلاء الأنصار على مدينة الحسيمة وبشكل محدود مدينة امزورن، مع العلم أن العملية الإنتخابية تحسمها بالخصوص ساكنة دوائر كتامة وتارجيست المهمشتين، إن لم يكن دافع الوزاني هو التأثير على القاعدة الانتخابية لبعض المرشحين من الأحزاب الأخرى لصالح حزب الأصالة والمعاصرة؟

loading...
2016-08-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

التعليقاتتعليقان

  • yasine tamsamani

    arabi ouazzani mouzouar ana a’eerifu fi tamsamane had achchakhs la aahda laho wa la waiidh moujprim sarik yastahikko ali’eedam wassalam.naam

  • عبدي

    السؤال الأهم هل ترشح الوزاني قانوني ، الفصل 26 يمنع الانتماء لحزبين ، تزكية بنكران تعتبر إنماء للحزب ، ولا نعلم استقالة الوزاني من العهد الجديد ، قانون مجلس النواب اعتمد التصويت باللائحة
    وان المرشحين منضمين في لائحة موحدة لكل حزب ، الشيء يقطع الشك باليقين ، لماذا قبلت الادارة ترشحه بدون استقالة ؟ الاثار الوزاني وقع على تزكيات لمرشحي حزب العهد ، رغم فقدانه للصفة بعد التحاقه بحزب آخر ، تساؤل آخر (حالة فوز لائحة بنكران) المحكمة الدستورية هل ستعتبر ترشحه بدون استقالة جائز ام ستتصدى وتلغي انتخابات الدائرة
    ثم وحسب آخر تخرجة إعلامية لسي بنكران الآتية ان غير مهتم بمقعد الحسيمة
    El Hassane Abdi
    Avocat في Avocat
    آمين عام حزب الوزاني بنكران يتنكر الحسيمة في تصريح صحفي انه مكيعرفش فين جات الحسيمة لكن نمور الريف وضعوا حدا لبهلوانيته
    وليست هذه هي المرة الأولى التي يسخر منها رئيس الحكومة من منطقة الريف حيث قال في تصريح سابق أنه يجهل منطقة “امنوذ” مسقط رأس إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة ورئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة والتي ترشح فيها في الإنتخابات الجماعية الأخيرة.

    وعلى إثر ذلك رد عليه العماري في برنامج تلفزيوني قائلاً “عجبني الحال حيت تحدث عليها بنكيران وخا مكيعرفش فين جات” مضيفاً أن ترشيحه بالجماعة القروية “أمنوذ” كان ترشيحاً رمزياً ورداً للإعتبار لهاته المنطقة، فيما ترشيحه بالجهة كان ترشيحا سياسيا.

    ينضاف هذا كله إلى الجدل الذي كان قد أثير حول سخرية رئيس الحكومة من اللغة الأمازيغية قبل توليه رئاسة الحكومة حيث شبهها بـ”الشينوية”.

حسيمة سيتي