الحسيمة…إصابة طفل مقيم ببلجيكا بطعنات غادرة بالسلاح الأبيض

خالد الزيتوني

عرف حي المرسى بالحسيمة،  حوالي الثامنة والنصف من ليلة الأحد، غليانا واستنكارا شعبيا غير مسبوق، بعد إصابة طفل في حوالي الثالثة عشر من عمره، مقيم ببلجيكا، بطعنات غادرة بالسلاح الأبيض سددها له قاصر جانح في حوالي الخامسة عشر من عمره، قبل أن يفر لوجهة مجهولة.

والد الطفل الضحية، أكد أن ابنه الذي يقيم معه ببلجيكا، ويمضي الآن عطلته الصيفية كان يلهوا مع أقارنه بحي المرسى مقر وجود المنزل الذي يقطنه، قبل أن يتفاجأ بطفل جانح يسدد له ضربات غادرة بالسلاح الأبيض، أصابته بجروح غائرة على مستوى اليد، الذراع، والصدر وتطلب رتقها ثمانية غرز، حيث تم نقله على وجه السرعة لقسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بالحسيمة.

وفي سياق متصل قال والد الطفل الضحية أن حي المرسى يعرف تسيبا خطيرا، وانفلاتا أمنيا، حيث المخدرات بمختلف أنواعها والقرقوبي تباع في هذا الحي السابق ذكره، نهارا جهارا، وعلى مرأى الجميع، بمن فيهم الموكول لهم السهر على أمن المواطنين، مؤكدا أن ما حدث لابنه هو نتيجة طبيعية لتفشي الظواهر السلبية بحيه، حيث الأطفال الجانحون ضحايا غياب تدخل مؤسسات الدولة والأسرة للقيام بمهامهما لحماية الطفولة من الجنوح.

وتقدم أب الضحية  بشكاية لمصلحة الديمومة التابعة للأمن الإقليمي بالحسيمة، كما يعتزم وضع شكاية أخرى في الموضوع للسيد عامل إقليم الحسيمة، قصد القيام بالمتعين في حماية الناشئة والأطفال من الارتماء في أحضان المخدرات والادمان، المؤديان لا محالة لجنوح الأطفال وانحرافهم.

loading...
2016-08-09 2016-08-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي