الياس العماري يدعو الشباب الى الالتحاق بمراكز التكوين المهني استعدادا لانطلاق الاستثمارات الصينية

الجهة فرضت على الشركات المستثمرة تأهيل اليد العاملة المغربية قبل البدء في عمليات التصنيع

بدأ إلياس العماري، رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة، الاستعداد لاستقبال المشاريع الصينية، بإطلاق تخصصات في المعاهد والجامعات ومراكز التكوين المهني تستجيب لمتطلبات الشركات المعنية، وذلك لتنجب سيناريو مواجهة أي خصاص في الكفاءات. وكشفت مصادر من الجهة الشمالية أن العماري فرض على الشركات المستثمرة المشاركة في تأهيل اليد العاملة المغربية قبل البدء في عمليات التصنيع، على اعتبار أن الأمر يتعلق بأكبر اتفاقية من حيث حجم الاستثمار، إذ سيخصص لها غلاف مالي قدره 10 ملايير دولار لتستوعب 300 ألف عامل للمساهمة في تخفيض البطالة وتشجيع الاستثمار وخلق فرص اقتصادية صناعية تنموية للجهة على وجه الخصوص والمغرب بشكل عام. من جهته عبر الطرف الصيني عن الاستعداد التام لحكومة بيكين لدعم المشروع وإخراجه إلى حيز الوجود في أقرب الآجال، و أنها لن تدخر الجهد في سبيل دعوة المستثمرين الصينيين للتوجه نحو المغرب لأنه اختيار استثماري صائب، وبالخصوص الاستثمار في جهة طنجة تطوان الحسيمة من داخل المركب الصناعي المرتقب إنجازه. وأعلن وو تان تسي، الرئيس المدير العام لمجموعة “يانغ تسي” الصينية المتخصصة في صناعة السيارات، أن المجموعة تعتزم إنشاء أول مصنع لها لتصنيع الحافلات والسيارات الكهربائية بالمدينة، بغلاف استثماري يتجاوز مليار درهم. وأوضح المسؤول، في تصريح للصحافة، عقب اجتماع مع رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة، أن هذا اللقاء يندرج في إطار تفعيل الاتقافية الإطار، المبرمة أخيرا على هامش النسخة الثانية لمؤتمر الأطراف لبلدان حوض البحر الأبيض المتوسط (ميد كوب المناخ)، والهادفة إلى إحداث مصنع في طنجة لتصنيع الحافلات والسيارات الكهربائية الموجهة للسوق المحلية والتصدير. وقال المسؤول الصيني، الذي كان يرأس وفدا من ممثلي المجموعة، إن أشغال بناء هذا المصنع ستبدأ قريبا، مشيرا إلى أن هذه المنصة الصناعية ستساهم في إنشاء ما يقارب 2000 فرصة شغل. وأكد تيان تسي أن اختيار طنجة لاحتضان هذا الاستثمار نابع من الموقع الإستراتيجي للمدينة بوابة لإفريقيا وأوربا، ووجود يد عاملة ذات مؤهلات عالية في صناعة السيارات، بالإضافة إلى عروض التسهيلات الاستثمارية بالجهة. من جهتها كشفت رئاسة الجهة أن المسؤولين الصينيين جاؤوا من أجل تتبع إنجاز المشروع ، وسيقومون بعد ذلك بزيارات إلى ميناء طنجة المتوسط والمواقع الصناعية المحيطة به، حتى يتسنى لهم الاطلاع على الأوراش الاقتصادية الكبرى بالجهة وآفاق تنميتها. وفي سياق متصل صادق المجلس على اتفاقية إطار بين الجهة والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات من أجل تحسين وتشغيل غير الحاصلين على الشهادات، إذ أوضح البلاغ في الموضوع أن الاتفاقية تروم تحديد كيفية تنظيم وتمويل الإجراءات المتمثلة في تحسين فرص التشغيل لصالح خمسة آلاف باحث عن الشغل من غير الحاصلين على شهادة، ومرافقة ودعم 320 من الشباب حاملي المشاريع والذين شرعوا في نشاطهم، وكذا المساعدة على التنقل لصالح 2000 باحث عن العمل في أفق 2020. ياسين قُطيب

loading...
2016-08-07 2016-08-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي