شباب تاركيست والنواحي ينددون بالتهميش و العزلة التي تعيشها منطقة صنهاجة

Mounir Aghzennay

بيان رقم:1 شباب تاركيست والنواحي (صنهاجة)

منذ عقود طويلة ومنطقة تاركيست ونواحيها تعاني حالة من التهميش والعزلة، وقد انعكس ذلك على بنياتها التحتية الأساسية، ولعل الوضعية المزرية التي توجد عليها الطريق الإقليمية رقم 5250 الرابطة بين بلدية ترجيست وجماعة بني بوفراح، والممتدة على مسافة 40 كيلومترا، لخير دليل على ذلك. ويعود تاريخ تشييد هذا المسلك الطرقي إلى حقبة الاستعمار الاسباني للمنطقة، و يعتبر المنفذ الوحيد لسكان المنطقة على شاطئي طوريس و كلايريس (شاطئ قزح)، و الطريق الساحلية الرابطة بين الحسيمة وتطوان، وهو لا يتسع إﻻ لسيارة واحدة، وقد ازدادت حالته سوءا مع توالي السنوات رغم كل الوعود المتكررة بإصالحه وتوسعته، مما يجعل التنقل عبره جحيما ومغامرة غير محسوبة العواقب، خصوصا في فصل الصيف الذي يشهد ارتفاعا ملحوظا في عدد مستعملي هذه الطريق بحثا عن فسحة للراحة واﻹستجمام.

أمام وضعية الهشاشة التي تعيشها المنطقة على جميع اﻷصعدة، فإننا نعلن كشباب تارجيست والنواحي و كجالية مغربية مقيمة بالهارج للرأي العام الوطني والمحلي.

مطالبتنا بما يلي : – رفع جميع أشكال التهميش والعزلة عن المنطقة. – تأهيل البنيات التحتية للمنطقة بما يجعلها منطقة جذب سياحي. – اﻹسراع في إخراج مشروع تأهيل الطريق اﻹقليمية رقم 5205 إلى حيز الوجود. – دعوتنا كل الغيورين على المنطقة للتعبئة والمساهمة في إنجاح الشكل الاحتجاجي المقرر خوضه يوم الاحد 7 غشت 2016.

loading...
2016-08-03 2016-08-03
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي