و ماذا عن مركز قاضي التوثيق التابع للدولة المقابل لحديقة تشيتا الذي تحول في سرية تامة إلى ملك خاص بأحد موظفي وزارة العدل الذي اشتغل بهذه المدينة مدة قصيرة ثم انتقل و معه ملك عقاري يساوي الملايين ..كيف تغتني في الحسيمة في ظرف سنتين..