تحويلات الجالية المقيمة بالخارج تفوق ارباح الاستثمارات الاجنبية بالمغرب

تحويلات الجالية المقيمة بالخارج تواصل انطلاقتها القوية التي دشنتها منذ العام الماضي؛ حيث سجلت نموا في حدود 3.9 في المائة خلال النصف الأول من العام الحالي، لتصل 29.1 مليار درهم. ومن المتوقع أن تواصل ارتفاعها، خصوصا في فصل الصيف؛ حيث ترتفع تدفقات مغاربة العالم. وفي المنحى نفسه ذهبت مداخيل المغرب من السفر؛ إذ زادت بنسبة 3.4 في المائة، ووصلت إلى 26.3 مليار درهم، وهو ما يعزز احتياطي المغرب من العملة الصعبة. وساهم ارتفاع تحويلات مغاربة العالم في ارتفاع الاستهلاك الداخلي رغم الموسم الفلاحي الضعيف.

في المقابل، سجلت مداخيل الاستثمارات الأجنبية بالمغرب تراجعا ملحوظا خلال الأشهر الماضية من العام الحالي، مواصلة المنحى نفسه الذي بدأت به العام. وخلال الشهر الماضي، بلغت نسبة انخفاض مداخيل الاستثمارات 12.5 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، وذلك رغم الإعلانات المتكررة للاستثمارات التي حازتها المملكة.

وتفيد الأرقام الرسمية بأن مداخيل الاستثمارات الأجنبية بلغت، إلى غاية نصف العام الحالي، حوالي 26.3 مليار درهم، علما أن الحكومة راهنت على الرفع منها في قانون المالية، وأقرت العديد من الإجراءات من أجل تحفيز الأجانب على الاستثمار في المغرب.

وتبقى مداخيل الاستثمارات الأجنبية من النقاط المثيرة للجدل، على اعتبار أن بنك المغرب سبق له، في تقريره السنوي، أن نبّه إلى أن الشركات الأجنبية توجه أرباحها إلى الخارج، وهو الأمر الذي يفاقم العجز في رصيد الدولة.

وبالأرقام، فإن العجز قد تفاقم بنسبة 7.5 في المائة ليبلغ 21.2 مليار ردهم، وهو ماعزاه البنك المركزي إلى ارتفاع التدفقات المالية نحو الخارج، والتي هي عبارة عن أرباح الاستثمارات الأجنبية في المغرب، والبالغة 14.9 مليار درهم تم تحويلها إلى الدول الأصلية للشركات الأجنبية، ما يمثل نصف المبلغ المالي الذي تبلغه الاستثمارات الأجنبية القادمة للمغرب.

loading...
2016-07-24 2016-07-24
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي