عائلة سجين منحدر من الحسيمة تطالب بفتح تحقيق في ظروف وفاته بسجن تاونات

قال أحمد العبدلاوي شقيق الهادي العبدلاوي الذي قضى نحبه بسجن تاونات يوم الثلاثاء الماضي 12 يوليوز 2016 في ظروف غامضة مباشرة بعد تناوله لوجبة الغذاء حسب شهادة رفاقه في السجن، إن ظروف وفاة شقيقه داخل السجن تظل غامضة. مشيرا إلى أن عائلة السجين المتوفى عاينت آثار الضرب وكذا آثار تشريح جتثه على مستوى البطن والرأس، والتي لم يتم الكشف عن سبب إجرائها ولا عن نتائجها لمعرفة ما إذا كانت وفاته طبيعية أم تعود لتعرضه للتعذيب .

وأشار أحمد العبدلاوي  أن شقيقه لم يكن يعاني من أي مرض مزمن مطالبا بفتح تحقيق لمعرفة ظروف وفاته داخل سن تولال. مشيرا الى أن شقيقه تحدث معه عبر الهاتف ثلاث أيام قبل وفاته. مؤكدا أنه تحدث معه بشكل عادي جدا ولم يكشف له عن معاناته من أي مرض ، منتقدا الصمت المطبق لإدارة السجن والتي لم تكشف عن أسباب وفاته كما أنه لم تكلف نفسها عناء الإتصال بعائلة السجين لإخبارها بوفاته، إذ تلقت عائلته خبر الوفاة من أحد أصدقائه بالسجن في اليوم الموالي لوفاته داخل أسوار سجن تاونات.

يشار أن السجين المتوفى يبلغ من العمر 54 سنة، فلاح ومتزوج من زوجتين وأب لأسرة مكونة من 11 إبن. وقد تم دفنه بمنطقة سيدي بوخيار (إقليم الحسيمة) بعد قضائه لسبع سنوات داخل السجن، والتي توازي تقريبا فترة محكوميته إثر متابعته بتهمة الإتجار في المخدرات.

هشام ناصر

loading...
2016-07-18 2016-07-18
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي