حدث في مثل هذ اليوم ….عندما انهزم الجنرال سيلفستري امام المقاومة الريفية

Said Dalouh

صفحات من تاريخنا لايجب ان تنسى ===

ان سقوط مراكز المتقدمة من دهار ابورهان واغريبن، التي اقامها الاحتلال الاسباني، في يد المقاومين الريفين كان لها الأثر الكبير في نفوس المقاومين أعطى لهم شحنة قوية من المعنويات، حتى أولئك الذين كانوا مترددون بالاصطفاف مع المقاومة بل حتي بين المتعاونين راجعوا حساباتهم واداروا بنادقهم الي صدور الجنود الاحتلال.

السابع عشر من يوليوز، حتى الواحد والعشرون، يوم سقوط المعسكر من عام 1921 كان ايام فارقة في تاريخ الريف استطاع المقاومون حصار مركز اغريبن. وحفر الخناديق حوله..

لم تتمكن الحامية المتواجدة في المركز من الصمود اكثر من أربعة أيام نفذ للجنود الإسبان الطعام والماء، اظطر الجنود المحصارون إلى شرب البول، او المداد. او اي سائل اخر كانت البغال النافقة مكومة حول المعسكر، يلفح حثثها لهيب الشمس الحارقة، خلال الصيف الحار فتنبعث منها رائحة النتانة. اجبر الجنود إلى تكميم انوفهم بالقطن المبلل باليود لتفادي شم هذه الرائحة الكريهةلم تفنع كل محاولات الجنود التخلص من الحصار لقد استطاع الريفيون فصل اغريبن عن انوال نهائيا عبر حفر خناديق عميقة في الارض ومحصنة من الطيران، ومنعوا اية قافلة تموين لفك الحصار علي اغريبن. أمر سليبستري الحامية بالاستسلام لانهم لن يتمكنوا من النجاة، لكن قائد المعسكر بعث ببرقية عبر المشماش الي قصف المركز بعد إطلاق القديفة الاخيرة، التي كانوا يتوفرون عليها واقدم بعض الجنود علي الانتحار لما حاولوا اختراق الحصار عنوة كانوا يسقطوا صرعى تحت وابل رصاص المقاومين، شهادة احد الناجين القلائل من مركز اغريبن التي اوردها كتاب العناق المميت.. صفحة 165

هذه المعركة لم يشير إليها معظم المؤرخين او مروا عليها سريعا، دون التوقف الي تفاصيلها الدقيقة هذه المعركة كانت فاتحة النصر للمقاومة الي جانب ملحمة ادهار ابوران كانت مفتاح النصر الإستراتيجي الذي حققه المقاومون الريفيون في انوال المجيدة لقد انهارت معنويان الجنود الإسبان نهائيا بعد هذه المعركة الماحقة كانت القيادة العسكرية الاسبانية علي رأسها سليبستري والمقيم العسكري في تطوان بيرينكر تفكر كيف تنحسب من مخالب المقاومين بأقل الخسائر مما عجل سليبستري الي الذهاب الي المنطقة الي معسكر انوال للاشراف بنفسه. علي الانسحاب بعدم فشلت محاولات الإنزال في خليج جزيرة النكور الي أن اصبحت هذه الأرض مقبرة للغزاة بعد ذلك ، بيما فيهم الجنرال سليبستري الذي سقط صريعا مع الألف من جنوده.

loading...
2016-07-18
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي