بعد أن تركت الدراسة من أجل الزواج..أم مغربية تحصل على شهادة في إسبانيا

استطاعت أم مغربية مقيمة في اسبانيا الحصول على شهادة الإعدادي، ما دفع راديو “ECCA” الاسباني، إلى تكريمها.

ونقلت جريدة ” La Provincia”، أن فاطمة بورجيل، البالغة من الامر 47 سنة، أم لخمسة أطفال، غادرت المغرب صوب إسبانيا قبل 6 سنوات، واستقرت في جزر الكناري، قبل أن تقرر الانخراط في تعلم اللغة الاسبانية، للتكيف مع الحياة الجديدة.

عزيمة المرأة المغربية، دفعتها بعد سنة من وصولها اسبانيا، إلى الانخراط في التعلم، ونقل المصدر نفسه، تصريح عن مدرسها الذي أكد أن :”في السنوات الأولى، كانت حصص التعليم تمتد لأكثر من ساعتين بالنسبة لفاطمة، عوض النصف الساعة. كنا نترجم إلى اللغة الانجليزية ثم إلى الاسبانية. كانت تستمتع كثيرا، لذلك حصلت على فرصة للعمل والتعلم من المنزل حتى تتمكن من رعاية أطفالها”.

وأفاد المصدر نفسه، أن فاطمة، اضطرت إلى ترك المدرسة في سنة 16 سنة، من أجل الزواج، لكن رغبتها القوية في التعلم، دفعتها إلى الدراسة وتكسير جميع القيود.

loading...
2016-07-10 2016-07-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي