الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تستنكر احتجاز وتعذيب قاصر على يد عناصر من الشرطة بطنجة

استنكر فرع مدينة طنجة لـ”الجمعية المغربية لحقوق الإنسان”، لجوء عدد من رجال الأمن بذات المدينة إلى “الشطط في استعمال السلطة”، في إشارة إلى الاتهامات التي وجهها قاصر إلى عدد من عناصر الشرطة، يقول فيها إنه “تعرض للاعتداء والاحتجاز التعسفي وكذا التعذيب”، بحسب بلاغ اطلع موقع “لكم” على نسخة منه.

وعبرت الجمعية في بلاغها عن تضامنها المطلق مع عائلة القاصر “إسلام العوامي الفلالي” وتبنيها لملفه أما الجهات المعنية، كما أدانت أفعال “الاعتداء والاحتجاز والإهانة” التي تعرض لها هذا القاصر من طرف عناصر من الأمن.

وطالبت ذات الهيئة النيابة العامة بفتح تحقيق في القضية وملابساتها والتسريع بإحالة كل من له علاقة بالاعتداء على العدالة.

ووفقا لمواقع إلكترونية محلية، تعود تفاصيل هذه النازلة إلى يوم الإثنين 27 يونيو المنصرم، عندما تقدم والد القاصر “إسلام العوامي”، البالغ من العمر 17 سنة، بشكاية إلى اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان، تفيد بأن ابنه “تعرض إلى التعنيف والضرب على يد رجال الشرطة”.

loading...
2016-07-04 2016-07-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي