مركز الدراسات القانونية والاجتماعية بالحسيمة: تنظيم مائدة مستديرة حول موضوع قراءة في مشروع قانون العمال المنزليين.

واصل مركز الدراسات القانونية والاجتماعية تنفيذ أنشطته العلمية، التي تم تسطيرها في برنامجه التوقعي لسنة 2016، بتنظيمه مائدة مستديرة ثانية، بمقر المركب الثقافي والرياضي بالحسيمة، مساء يوم الخميس 30 يونيو 2016 حول موضوع “قراءة في مشروع قانون العمال المنزليين” من تأطير الأستاذ نورالدين الشكوطي(مفتش إقليمي للشغل بالحسيمة)،وبحضور أعضاء المكتب المسير للمركز،ومجموعة من الأطر والباحثين والمهتمين.

افتتح رئيس المركز،الدكتور محمد أمزيان، المائدة المستديرة بالترحيب بعموم الحاضرات والحاضرين،كما شكر المؤطر على تلبية دعوة المشاركة.

بعد إحالة الكلمة إلى السيد المؤطر،استعرض هذا الأخير في مداخلته المرجعيات الوطنية والدولية ذات الصلة بمشروع القانون  رقم 12-19 المتعلق بتحديد شروط الشغل والتشغيل المتعلقة بالعاملات والعمال المنزليين، كما تطرق إلى مزايا ونقائص ذات المشروع من حيث التعريف المقدم للعامل(ة)المنزلي(ة)،ونطاق التطبيق،حيث لاحظ استثناء بعض الفئات من مجال التطبيق،كما وقف في كلمته،عند شروط تشغيل العمال المنزليين،في هذا السياق تحدث عن الجدل الذي أثاره سن التشغيل داخل الأوساط السياسية والمدنية والحقوقية،وكذا كيفية إبرام عقد العمل المنزلي،مشيرا إلى بعض المبادئ التي أقرها المشرع في الباب الثاني من المشروع.

كما توقف ذات المؤطر،عند بعض المقتضيات التي تهم الحقوق الأساسية للعامل المنزلي(الأجرة-العطل…) و أحكام العقوبات والمراقبة التي يصعب القيام بها في ظل احترام حرمة المنازل،كما ذكر عددا من القضايا والأمور التي سكت عنها المشرع في مشروع قانون 12-19 كعدم ربط فئة العمال المنزليين بالحماية الاجتماعية،وإلزامية إجراء الفحص الطبي والساعات الإضافية وكيفية التعويض عنها،وعدم التنصيص على حماية العاملات المنزليات من العنف والتحرش الجنسي .. وغيرها

وبعد العرض القيم للاستاذ المؤطر،تم إغناء النقاش وإثرائه من طرف الحاضرين والحاضرات، من خلال مختلف الملاحظات والاضافات والتساؤلات .

وأسدل الستار عن المائدة المستديرة بتقديم شهادة تقديرية للسيد المؤطر ،نورالدين الشكوطي.

وتجدر الإشارة إلى أن مركز الدراسات القانونية والاجتماعية بالحسيمة سيواصل القيام بأنشطته العلمية، وفق برنامجه التوقعي لسنة 2016، بتنظيم ندوات وموائد أخرى في القريب العاجل.

 

loading...
2016-07-01 2016-07-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي