إجراء خامس عملية لزرع الكبد في المركز الجامعي محمد السادس

أجريت، أخيرا، في المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس في مراكش، عملية جديدة لزرع الكبد تعد الخامسة من نوعها على مستوى المركز.

واستفاد من هذه العملية، حسب بيان للمركز، يتوفر “اليوم24” على نسخة منه، طفل في السابعة من عمره بعد أن تبرعت أمه بجزء من كبدها لإنقاذ حياته، وذلك تحت إشراف طاقم طبي من مستشفى “بوجون” في باريس مكون من الدكتور “صافي دكماك”، والدكتورة “بياتريس أوصلحو”، والبروفيسور “جاك البلغيثي” في إطار زيارة قام بها للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس (ما بين 18 و21 يونيو الجاري).

وتعكس هذه العملية، حسب المصدر نفسه، النجاح الذي يحققه برنامج التبرع بالأعضاء والأنسجة البشرية، والذي يعد ثمرة تكامل جهود طاقم اللجنة المشرفة على هذا البرنامج، مما فتح آفاقا لتطوير زراعة الكبد في المغرب.

كما قام الطاقم الطبي بإجراء عملية استئصال جزء من البنكرياس لشابة كانت تعاني ورما على مستوى الجهاز الهضمي.

وتندرج هذه الزيارة، التي شكلت فرصة لتبادل الخبرات والتجارب في إطار اجتماعات يومية متعددة التخصصات، في إطار تعزيز ودعم الشراكة، التي تربط بين المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس في مراكش، ومستشفى “بوجون” في باريس.

loading...
2016-06-30 2016-06-30
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي