وفاة مُصور أزياء صحيفة “نيويورك تايمز” عن عمر 87 سنة

توفي بيل كانينجهام، مصور الأزياء الأمريكي، المعروف في صحيفة “نيويورك تايمز”، أمس السبت، عن عمر يناهز 87 سنة، بعد نقله إلى المستشفى مصابا بجلطة.

وعمل كانينجهام لصحيفة نيويورك تايمز لأربعين سنة. ونعته الصحيفة ووصفته بأنه كان “مؤرخا متخصصا في الموضة، مما مكنه من أن يتحول إلى خبير في الأنثروبولوجيا الثقافية”.

وعرف عن كانينجهام تصويره الاتجاهات الجديدة للموضة في شوارع نيويورك، وكانت صوره المادة الرئيسية لصفحة الموضة في نيويورك تايمز.

وعلى مدار سنوات عمله التقط كانينجهام صور مشاهير نيويورك في المناسبات المترفة، كما تنقل في أرجاء المدينة على دراجته الهوائية، على مدى عقود، وهو يرتدي في أغلب الأحيان معطفه الأزرق الشهير بغية التقاط الصور لموضة الشارع.

وقالت الصحيفة: “أراد العثور على المواضيع، لا أن يكون هو الموضوع. أراد أن يلاحظ عوضا أن يلاحظ. كان الزهد سمة مميزة لطبيعته”.

وخدم كانينجهام – الذي حاول العمل في صناعة القبعات- في الجيش الأمريكي خلال الحرب الكورية، وبعد تسريحه عام 1953 وجد عملا كمراسل للموضة.

وفي منتصف الستينيات اشترى كانينجهام كاميرا صغيرة لتساعده في عمله، وبدأ منذ ذلك الحين مسيرته في تصوير الموضة.

وكتب كانينجهام في “التايمز” عام 2002 “قضيت أروع الأوقات مع تلك الكاميرا. كنت قادرا على تسجيل كل ما رأيته”.

وفي عام 2008 منحته الحكومة الفرنسية وسام جوقة الشرف تقديرا لمسيرته، وبعد عام اعتبرته مؤسسة الحفاظ على معالم نيويورك أحد معالم المدينة الحية.

وتعرف العالم على كانينجهام بشكل أوسع بعد فيلم وثائقي أرخ لمسيرته المهنية عام 2010، وقالت فيه “آنا وينتور”، رئيسة تحرير مجلة “فوج”، الشهيرة في عالم الموضة: “جميعنا نتأنق من أجل بيل”.

loading...
2016-06-27 2016-06-27
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي