المغرب يسير بسرعتين سرعة لحبيب الشوباني الذي يركب ”الكات كات” و سرعة ”يطو” التي تركب دابة للبحث عن شربة ماء.

Nisrin Salama

في الوقت الذي يتلو فيه الشوباني و نوابه السبعة دعاء السفر ”سبحان الذي سخر لنا هذا و ما كنا له مقرنين” و هم يركبون سيارات الكات كات الالمانية الفاخرة من نوع توارك، هنالك في اقصى الجنوب الشرقي ”موحا” و أقرانه من اطفال القرى المنسية يقطعون 14 كلم مشيا على اقدامهم النحيلة للوصول الى اقرب مدرسة من الدوار، مشهد آخر يتكرر باستمرار هو رحلة الشتاء و الصيف التي تقوم بها فتيات الدواوير بكل من تنغير وامضير و محاميد الغزلان و هن يمتطين دوابهن بحثا عن سقية ماء و يحدث ان يعدن بخفي حنين في كثير من الاحيان بسبب الجفاف و ندرة المياه. الثروة ثابتة فإما ان يتم تقسيمها بالعدل و اما ان تحتكرها فئة تزداد غنى على حساب اخرى تزداد فقرا يوما بعد يوم

loading...
2016-06-26 2016-06-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي