العماري: ”حصلت على 45 ألف صوت في الحسيمة و ليس 189 كما يدعي بنكيران”

جدد العماري استنكاره لتسجيل الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بنكيران لـ 300 ألف شخص، عبر استغلال المعلومات الواردة في البطاقات الوطنية للمواطنين دون التحقيق في كيفية التسجيل ومكانه، بينما انتقلت ” الدولة بكاملها عبر الطائرة لمنطقة بني بوعياش بعد شكاية قدمها حزبان تتهم البام بتسجيل سبعة أشخاص”، يضيف العماري.

واتهم العماري، خلال مشاركته يوم الأربعاء في ندوة صحفية نظمتها مؤسسة ” المشروع”، حزب العدالة والتنمية بأنه أول من مارس ظاهرة الترحال السياسي في تاريخ المغرب الحديث، استنادا إلى عدد برلمانييه سنة 1997 والآن، مصرحا بأن 1000 عضو بالأصالة والمعاصرة التحق بالعدالة والتنمية.

وأكد العماري أنه حصل على 45 ألف صوت في الحسيمة، في الانتخابات الجماعية والجهوية بشتنبر الماضي “عكس ما يقول رئيس الحكومة بأنني حصلت على 189 صوتا، وهذه النتيجة هي الثانية في المغرب من حيث عدد المصوتين، الأولى كانت ببنجرير وهي 34 ألف على 70 ألف، والثانية كانت في الحسيمة والثالثة وطنيا كانت في قلعة السراغنة لصالح أحمد خشيشن الذي فاز بـ 46 ألف صوتا”.

وحول اتهام حزب ” البام” بالتحكم، قال العماري ” العدالة والتنمية تشترك مع الأصالة والمعاصرة في تسيير مئة جماعة، وهو من يقوم بالتحكم ولم يعط للأغلبية أي شيء، ففي الجماعات التي كانت عنده القوة فيها ” خداها لراسو بوحدو” ولم يشرك معه الأغلبية في التسيير ومع ذلك يتهم البام بالتحكم” .

وتابع المتحدث ” في سنة 2009 حزب البام أشرك معه العدالة والتنمية في التسيير الجماعي في كل من مراكش وسلا والرباط والدار البيضاء، ولكن قارنوا ذلك بين ما يحدث حاليا ” فين تفوبر هاد الحزب” على الأحزاب التي طلب منها عدم التحالف مع المعارضة، أثناء تكوين مجالس الجماعات ، متسائلا ” هل أعطاهم ولو مدينة واحدة؟”.

وبخصوص إمكانية التحالف مع البيجيدي بعد فرز نتائج الانتخابات التشريعية التي ستنظم في أكتوبر القادم، أعلن العماري أنه ” لا يمكن الحديث عن حكومة ائتلاف وطني، لأنه لا توجد مؤشرات أزمة بالمغرب لا على المدى القريب ولا المتوسط، وبالنسبة لي ليس لدي في السياسة خط أحمر ولا خط أزرق، ونحن قادرون على البقاء في المعارضة خمسين سنة أخرى”.

من جهة أخرى، قال الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة إن مشاكل المغاربة أكثر من تبادل السب والشتم في الفضاء الافتراضي، وكشف أنه فرض على حزبه أن يكون حاضرا في العالم الافتراضي، “ففي البداية أخذنا قرارا بألا نكون جزءا مما يحدث فيه، ولكن بعدما تبين لنا بأن فضائل التكنولوجيا توظف في غير أهدافها قلنا لابأس من تبيلغ الإشارة والرسالة وصلت، ومفادها بألا تجعلونا ندخل معكم في هذا النوع من “سباق التسلح بالفضاء”، في إشارة إلى أتباع حزب العدالة والتنمية الناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي.

واستحضر العماري، خلال إشارته للرسالة التي وصلت، ما قاله السياسي المغربي الراحل عبد الرحيم بوعبيد لعبد الإله بنكيران قبل سنوات، قائلا ” أتذكر كلمة رائعة للشهيد عبد الرحيم بوعبيد في مسرح محمد الخامس في مهرجان عن القضية الفلسطينية ، وقد جاء عبد الإله بنكيران ومعه جيش وأخذ يردد ” خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود، عاصفة عاصفة في اليهود ناسفة “، ولم يتركوه يتكلم، فأمهلهم حتى انتهوا، وخاطب بوعبيد بنكيران بالقول ” الآن لدينا مشكل في الأرض وليس في السماء، فلنحله أولا هنا ثم ننتقل بعد ذلك للسماء”.

فاطمة الزهراء شرف الدين

loading...
2016-06-25 2016-06-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي