لماذا انهار التعليم ببلادنا، ولماذا فقدت شهادة الباكالوريا مصداقيتها ؟ ! :

Rachid Dounas
 
– شهادة الباكالوريا فقدت قيمتها ومصداقيتها !

خلال هذه السنة صححت 180 ورقة متعلقة بآمتحانات مستوى السنىة الثانية باكالوريا علوم انسانية .

– الخلاصة : عزاؤنا واحد في التعليم المغربي الذي تعرض ويتعرض للتدمير الممنهج حيت وصل لقاع القاع ذلك ان عدد كبير من التلاميذ يكتبون أشياء غريبة(بلغة تشبه للهيروغليفية) لا توجد في أي كتاب، وحتى اصدقائي الذين يدرسون بالجامعة يلاحظون نفس الأمر : العبث، العبث، العبث . فعلا المخزن استطاع تخريج جيل عريض من الضباع كما كان يريد ولا يزال .

-تابعت بعض معدلات الناجحين ومكاين غير 14 و15و 16 كتشير ، ومزال أتذكر كيفاش كنت كنطير مع الطيور وبمشقة الأنفس حصلت على شهادة الباكالوريا بمعدل 12 . – المفارقة ان أغلبية التلاميذ الآن لا يستطيعون كتابة فقرة واحدة سليمة لغويا على مستوى الإملائي والأسلوبي، ومع ذلك نجحوا بمعدلات مرتفعة !!!! .( هناك استثناءات رائعة لكنها قليلة جدا ) – بالمناسبة نسبة الغش مرتفعة لدى الذكورأكثر، والإناث متفوقات ، و التلاميذ الذين تعودوا الغش مجرد ضحايا لطبيعة السياسات العمومية التي نهجتها الدولة منذ زمن بعيد. وآفة الغش وصلت حتى لطلبة كلية الطب الذين صاروا يغشون عبر استعمال الطابليت ، ما يعني أن أطباء المستقبل سيرتكبون جرائم في حق المرضى في إطار ما يسمى بالخطأ الطبي. والقادم أسوأ .

– على كل حال مبروك للناجحين ونرجو ان تتحقق لبعضهم الطفرة خلال المرحلة الجامعية .

Omar Oumassin

موضوع الساعة : البشالوريا . صديق مغربي هاجر المغرب أواخر التسعينات بعد روسوبه في الباك ، حمد ربه وأثنى عليه وشكره وشكر الأولياء والصالحين وداكشي ، يقول : أتخيل نفسي نجحت في الباك ومشيت الجامعة وبقيت متنقل بين العدل والإحسان واليسار وحزب الاستقلال وما إلى ذلك من كذوب السياسين المغاربة وداكشي … خذيت الإجازة و ست سنين بطالة ولا 10 وتوضفت كاتب في مقاطعة منسية في مدينة منسية وفي الصباح الباكر نشد التور في مستوصف الحي ونشد الناب مع شاوش الباب للي هو كان زميل في الجامعة للي هو طبعا كان طالب في شعبة الدراسات الإسلامية ، ويجي دوري باش نخود الأنسولين من عند طبيب الحومة للي طبعا كان زميل في الثانوي ويبدا عليا بديك النصائح الصباحية ويجبد الكارو ويقول اااخ ااااه لو كان بابا صفطني نقرا في باريس كاع ما نمرض مع غضيفة ورحيمو وااااع ناس  ، نهز الأنسولين ودواء الأحمر وبومادا الصفراء الصالحة لكل داء ، ونلتحق بالعمل ونهز الجريدة نتاع البارح من عند نادل القهوة للي درس معيا الإعدادي ونقرا على تدشينات سيدنا الاه ينصرو وكلمة الأميرة الجليلة في الأمم المتحدة على البيئة وأمراض الملاريا في القرن الأفريقي .نفوت على عمي علال نشري السفنج ويتحسر لي على ولدو عماد للي التحق مع داعش نتحسر معه ويطلع للي السكر وندخل نخدم ونتعصب على أول مواطن يدخل ونخلي جادرات بوه يستنى أكثر من ساعتين ونا نعمر ليه ازدياد ، ويدخل عمي قاسم ونعمر ليه ازدياد هو الأول حيت بغا يدير العمرة ونسوله على نسرين بنته في الإمارات العربية ويقولي حمدوله أولدي البنت مرضية خدامة في واحد شركة كبيرة منها للمدير نحمدك يا ربي ونشكرك ، ماشي بحال داك بروكابي نتاع منصف قابل غير التلفون للي مسيفطه ليه أخته من ضوباي ، نسالي معه توصل 12 نمشي عند موحماد وناخود ليكوش وربطة نعناع وزوج خبزت وندخل على مريم للي هي مراتي وكانت زميلة دراسة وتبدا عليا بالنكير …. ونقول ليه خالد لعن الشيطان مالك معصب ياك راك غير تقول لو كان غير خديت الباك … والسيد يتنفس ويقول حمدوله أنا في هولندا ههههههه

Rachid Dounas

لماذا انهار التعليم ببلادنا، ولماذا فقدت شهادة الباكالوريا مصداقيتها ؟ ! :

نساء ورجال تعليم محبطون يمكنهم ان يفشلوا أي نظام تربوي فالعالم في حال وجد من الأساس . المخزن منذ سنوات الستينات والسبعينات استهذف على مراحل الوضع الإعتباري لأسرة التعليم ماديا ومعنويا حتى تتم بهدلتهم في أعين المجتمع، وحتى لا يصيرون فاعلين ومنفعلين سياسيا بما يجري حولهم، لأن الحسن الثاني أدرك خطورة المدرس المواطن و المدرسة المواطنة . ومنذ تم تقرير التعريب بخلفيات غير بريئة انحدر المستوى أكثر وجاءت سنوات التقويم الهيكلي ووجهت ضربات قاتلة للمدرسة العمومية، وصار الأستاذة في جميع المستويات يشتغلون في شروط جد جد جد جد جد جد جد قاسية حتى فقدوا الإحساس بالإنتماء، وأكثر من ذلك سنرى بأن تلاميذ الأمس(أبناء التقويم الهيكلي) الذين صاروا أستاذة اليوم أميين وتافهين لأنه أريد لهم ان يكونوا كذلك (مادة القراءة غير مبرمجة مثلا ….) . يعني صاروا ادوات لتنفيد الجريمة . واما الحديث عن الإستثناء فيظل استثناء ذلك ان البعض وبسذاجة يردد كالببغاء الغبي بأن انحدار مستوى التعليم ثم بسبب عدم قيام أغلب الأساتذة بواجبهم ( هذا الخطاب المجانب للصواب تروجه الدولة لتحريض الرأي العام ضد اسرة التعليم كي تتملص من مسؤوليتها ) على عكس المتميزين منهم !!! لهؤلاء المغفلين أقول دوك الأساتذة المتميزين كتكون عندهوم قدرات خاصة طوروها بمجهودهم الخاص ويعملون بمنطق المناضل الإنتحاري ( des Kamikaze ) يعني كيكونوا مجرد طفرات كما هو الحال في جميع الميادين والمجالات. والشعوب لا تتقدم بالرهان على نوايا الأفراد بل عبر سياسات عمومية تجعل من ذلك الإستثناء قاعدة عامة / مشكلة التعليم سياسية اولا وقبل كل شيئ والباقي مجرد أعراض جانبية.

– لا تضيعوا وقتكم في قتل البعوض بل جففوا المستنقعات ….

– كنحس بالإختناق عندما أشاهد تلاميذ وتلميذات أذكياء جدا يتعثرون في مسارهم الدراسي بسبب الفقر وفساد المدرسة العمومية الذي تتحمل في الدولة/ المافيا كامل المسؤولية

loading...
2016-06-23 2016-06-23
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي