توفي واختفت جثته اثناء مشاهدة فيلم Conjuring 2 +فيديو

توفى رجلٌ هندي يبلغ من العمر 65 عاما، خلال مشاهدته لفيلم رعب أمريكي، داخل إحدى دور السينما، مساء الخميس الماضي، بينما اختفت جثته بعد ذلك.

ووفق صحيفة التليجراف البريطانية، فإن رجل من قرية تيرفونمالي الواقعة في ولاية تاميل ماندو شرق الهند، كان بصُحبة أحد أصدقاءه شعر بألم في صدره أثناء مشاهدة الجزء الثاني من فيلم Conjuring 2، وبعد التوجه سريعا إلى مستشفى حكومي، أخبره الأطباء بأن قلبه توقف، وطالبوه بنقل الجثة إلى مركز طبي جامعي على أطراف المدينة لتشريح الجثة، إلا أن الصديق اختفى مع الجثة، مما اضطر الشرطة لفتح تحقيق في الواقعة لتحديد هوية المتوفي والرجل الذي كان معه، إذ تم التأكد أنهما يسكنان ذات المدينة.

وقالت الصحيفة “أنه لا تزال أبعاد الواقعة غير معلومة، إلا أن موت الرجل واختفاء جثته مع صديقه، أججت موجة من الهلع على الشبكات الاجتماعية، من كل ما له علاقة بالظواهر الخارقة للطبيعة بالتزامن مع طرح الفيلم”.

كما نشرت الصحيفة مقطع فيديو لسيدة أُصيبت بحالة “مس” من الجن، أثناء مشاهدتها الفيلم، والذي أثار ضجة في موقع فيسبوك، حيث شاهده قرابة 5 ونص مليون مُشاهد عبر الموقع.

وتدور قصة فيلم Cونجورينع في سياق مرعب بشكل بالغ عن محققين في الظواهر الخارقة يتتبعان قصة رجل يدعى رونالدو ديفو قام بإطلاق النار على 6 من أفراد عائلته في منطقة آمييت فيل على سواحل جزيرة لونغ آيلاند في نيويورك، حيث انتقلت عائلة لوتز المكونة من أب وأم وأطفالهما الـ 3 إلى منزل عائلة ديفو، ليواجهوا ظواهر خارقة وأشباح قاطني منزل القتلى، ويسافر المحققان إلى لندن لمساعدة أم لـ 4 أطفال هي معيلتهم الوحيدة، على تخليص منزلها من الأشباح بعد أن أصيبت ابنتها بالـ “مس”.

loading...
2016-06-22
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي