أمين خطابي – هل أصبح إقليم الحسيمة “منطقة عسكرية” غير معلنة ؟!

أمين خطابي – هل أصبح إقليم الحسيمة “منطقة عسكرية” غير معلنة ؟!

حسيمة سيتي – أمين خطابي

على امتداد ما يقارب 25 كيلومتر من الطريق السريع الرابط بين بني بوعياش، أجدير والحسيمة المدينة، يلفت انتباه الوالج إلى قلب الريف عبر هذا المحور، بأن أمرا ما غير عادي هنا.. باراجات ثم باراجات، موزعة بين سدود جهازي الأمن الوطني والدرك الملكي، المعززة بالرادارات الإلكترونية منها والبشرية ..

سبع “باراجات” بالتمام والكمال (في بعض الأحيان تصل إلى تسعة)، بداية من سدين للأمن الوطني بمدخل مدينتي بني بوعياش وإمزورن، وثالث للدرك الملكي بمركز بوكيدارن، أما منطقة أجدير فلها حصة الأسد، نظرا لرمزيتها التاريخية ربما.. حيث نجد بها ثلاث “باراجات” لرجال حسني بنسليمان، موزعة بين ملتقى الطرق الرابط بين الطريق الساحلي وأجدير، ومركز “كونطرول” وسد أمني ثالث بـ “دهار سلوم”، حيث ألتقطت صورة لدركي، يتربص بالسائقين بالرادار مختبئا وراء عمود للكهرباء، أما السد السابع والأخير فهو مخصص لرجال عبد اللطيف الحموشي بمدخل مدينة “كابول” الحسيمة عفوا !

نعم هذه هي الاستراتيجية الأمنية المبالغة فيها إلى أقصى الدرجات، المتبعة في محور الذي لا يتجاوز عدد سكانه 100.000 نسمة، وهو نصف عدد سكان حي بالدار البيضاء، في الوقت الذي لا نجد مثل هذه السدود الأمنية، في المدن التي تعرف ارتفاعا مهولا في نسب الجريمة، أو بالمدن الجد حساسة كالعاصمة الرباط، التي تضم سفارات الدول الأجنبية والمقرات الرئيسية لكبريات المؤسسات العمومية والشركات الكبرى المستحوذة على الإقتصاد الوطني، وإقامات كبار الشخصيات الموزعة بين بوزنيقة والصخيرات.

هذه المقاربة الأمنية الإستثنائية بإمتياز المتبعة بإقليم الحسيمة، التي توحي للمرء على أنه بصدد دخول تراب مدينة تعيش حالة توتر واستنفار دائمين، على غرار ما تعيشه قندهار الأفغانية أو الفلوجة ببلاد الرافدين، لها الوقع السلبي الكبير على المنطقة برمتها، على المستوى الإجتماعي والإقتصادي خصوصا.

ففي ظل غياب مشاريع إستثمارية وتنموية حقيقية للدولة، فقد اكتفت فقط بالتتبع وبأهمية بالغة من العاصمة الرباط، عبر أجهزتها الرسمية وعيون المختبئين في جبة “المناضلين” الذين انتهت صلاحيتهم، و”الجمعويين” المحسوبين على المخبر الأول للريف بالرباط، (تتبع) كل ما له علاقة بمطالب الإنفصال بالريف ومحاولة مجابهته بهاجس الأمني مفرط، حتى حُول إقليم الحسيمة بأسره إلى منطقة شبه “عسكرية” غير معلنة، سواء بتوزيع هذا الكم الهائل من السدود الأمنية، أو بإبقاء الثكنات العسكرية للبحرية الملكية على مستوى شارع الحسن الثاني بقلب مدينة الحسيمة، دون الحديث عن الثكنات التي بنيت حديثا للقوات المساعدة بآيث قمرة.

وإذا كانت الدولة / المخزن، ليس لديها رغبة لإخراج إقليم الحسيمة، من الأزمة الاقتصادية الخانقة التي يعيشها منذ مدة في الآونة الأخيرة، التي هجرت ولاتزال أبناء الريف تدريجيا مكرهين، فكيف يمكن أن ننتظر من الرأسمال الخاص، الذي هو في أصل جبان كما يقال في عالم الإقتصاد، أن يستثمر بإقليم يتطلب دخوله فقط المرور عبر سبع “باراجات” أمنية، وبالأحرى إذا راودته فكرة إحداث مشروع استثماري، فكم من “باراج” بيروقراطي سيفكر أن يمر به قبل ذلك؟!، وهذا طبعا من بين الأسباب الرئيسية التي هجرت الرأسمال الريفي خصوصا عن مسقط رأسه، حيث نجده بجل المدن الكبرى، إلا الحسيمة والناظور، إضافة إلى أسباب أخرى سنعود إليها في مقال أخر.

المستنتج من الوضع الأمني الذي يعيش إقليم الحسيمة، هو أن الماسكين بزمام الأمور بالرباط، ينظرون إلى الريف بعين خاصة، معتقدين بذلك أن هذه المقاربات الأمنية، ستكون ناجعة لضبط منطقة كالريف، الذي عرف عبر التاريخ بإمكانية انتفاضته في أي وقت وفي وجه أيا كان، لكن الحقيقة عكس ذلك تماما، فمثل هذه المقاربات لا يمكن إلا أن تعطي للمواطن بالريف الصورة، على أنه مازال ينظر إليه كمتمرد محتمل، وأن الريف يعتبر كمنطقة ليس كباقي المناطق بالمغرب باستثناء الصحراء، بل وتغذي استمرارية العلاقة المتشنجة عبر التاريخي، التي تربط  بين ريف الهامش ومغرب المركز.

loading...
2016-06-21 2016-06-21
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

التعليقات19 تعليق

  • Hassan Mlilia

  • Hassan Mlilia

    Vvvvv maroc Yassin Boujamaa db tmxu lhabse axmata

  • Yassin Boujamaa

    Makayanch li khraj 3la rif bhalkom y’a l3ayacha ya l3abid nti asslan chkon li ghadi yahdar 3lik wach shab lak nti li latmalti rif wala rifiyon layosso 3abid bhalak

  • Romaysa Fatima

    Bayna nta manhom.bhalkom ali kharjo 3la had lablad.ohtantoma b9aw tnabho bhal laklab htawahad madaha fikom .almofsidon

  • Fouad Annaimi

    نتا ماعرفناك فاسي ولا بيضاوي ولا ناضوري…
    معامن كانهضرو بعدا؟

  • Fouad Annaimi

    Arah odagam tidiwin

  • Fouad Annaimi

    تفو المخنز

  • Romaysa Fatima

    Hadro rir 3la raskom mathadroch bisirat ljam3.0lah ihfad lina malikna

  • Romaysa Fatima

    Achman mints9a 3askariya achman hisar barak.ntoma baryin lfitna.

  • Anas Fes

    بركا من العنصرية فيكم

  • Anas Fes

    اشمن منطقة عسكرية.بركا من لخواظ

  • Noor Jennah Sara Sarah

    مشحال واحنا كنهدرو على هاد الباراجات ولكن حتى واحد محرك ساكن

  • Abdeslam Derraz

    Ana ba3da mafaham walo!!

  • Mohamed Elkhatabi

    حتى أصبحت مطلقة عسكرية عاد بديتو كاتقولوا هل أصبحت منطقة عسكرية، الريف سينتفض في وجه الأعداء شئتم أم ابيتم عندما تدق ساعة الصفر ستنالون نصيبكم فقط انتظرونا يا أيها الإرهابيون القتلة المجرمون

  • Said Ayour

    المخزن يحاصر أبناء الريف الاحرار حتى يحطم معناويتهم لكن الندال يا ابناء الريف فستعدين للقتال ديد المخزن ولن نستسلم للعربوش

  • Karim Talhaoui

    الحسيمة منطقة مستعمرة من طرف العربوشين منذ أن رحل القائد والأمير عبد الكريم الخطابي

  • Arif Arland

    منذ زمن بعيد وهي عسكرية

  • El Fraani Imraan

    3Lax xni wa93 tma

  • Mohamed Ell Abdellaoui

    المنطقة تعاني من الحصار

حسيمة سيتي