بنكيران: المشروع الصيني في طنجة كان سيكون في آسفي.. وأنا استغرب مع المستغربين

في أول تعليق له على الإستتمار الصيني المثير للجدل بمنطقة طنجة، قال عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، إنه لم يسبق له لا هو ولا حزبه أن شككا في هذا الموضوع، في رد على من شككوا في قدرة ذلك الاستثمار على خلق 300 ألف منصب شغل.

وكان بنكيران يتحدث مساء الأحد بمقر ّنادي الصحافة” بمدينة طنجة، التي يرأس جهتها إلياس العماري، الذي سبق له أن صرح بأنه هو من أقنع المستثمرين الصينيين بالإستتمار في جهته، إلا أن رئيس الحكومة كشف أن هذا المشروع  هو مشروع الحكومة، مفيدا بأنه كان سيكون في الجنوب وتحديدا بمدينة أسفي، ولكن يبدو أن الاختيار وقع في النهاية على طنجة ، دون أن يعطي توضيحات أكثر.

من جهة أخرى استغرب بنكيران كيف أن الياس العماري هو من وقع على هذا المشروع ، كما استغرب سفره إلى الصين في نفس الفترة التي كان الملك يقوم بزيارة رسمية إليها، واكتفى رئيس الحكومة بالقول مستغربا:  “كل ما يفعله هذا الشخص غريب.. ونحن استغربنا مع المستغربين”.

loading...
2016-06-20 2016-06-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي