ماذا تحقق بعد 13 سنة من ادماج الامازيغية في التعليم!! الحصيلة صفر!

Amhamdi Abderrazak Agrtitt

13سنة و الامازيغية مدمجة في التعليم و الحصيلة هزيلة

نفس الشيء سينطبق على القانون التنظيمي للامازيغية، الذي ولد ولادة قيصرية في اخر عمر الحكومة المحكومة .لاعتبارات دستورية ليس الا (ضرورة اخراج القوانين الى حيز الوجود قبل نهاية الولاية الحكومية ) اعادة الاعتبار للامازيغية و انصافها رهين بانجاح مشروع ادماجها في قطاع التعليم بالاساس، في جميع الاكاديميات و لكل الأسلاك،عبر توفير الشروط الضرورية لتحقيق ادماج سلس و فعال،بتوفير الاطر البشرية الكافية و تكوينهم تكوينا جيدا مساير لاحدث النظريات البيداغوجية ،و بنيات استقبال في المستوى المطلوب ،و جعلها مادة اساسية الزامية شانها شأن الفرنسية و العربية .و هذا لن يتأتى الا بوجود ارادة سياسية حقيقية تقطع مع سياسات الماضي. و يبقى الرهان الاكبر هو اعادة بناء منظومة تربوية متطورة وعصرية ،تنسجم مع الشخصية المغربية ذات الجذور الافريقية منظومة متصالحة مع الذات والتاريخ ،متجاوزة الاسس التقليدية التي انبنت عليه المنظومات السابقة التي تنهل من الخطاب التشريقي-اليعقوبي ، القائم على الوحدة القسرية ،والمفرخ لاجيال معطوبة ،منسلخة عن واقع التعدد الثقافي و اللسني المعاش ،و مستصغرة لكل هو محلي أصيل ،و ممجدة لثقافات مستوردة . منظومة تزرع في المتعلم حب الانتماء ،و تمكنه من ادوات النقد البناءو التحليل ،ترسخ فيه المعنى الحقيقى للوطن ككيان يتسع للجميع بغض النظر عن العرق او الجنس او اللغة.و المواطنة كواجبات يؤديها الفرد تجاه الدولة،و حقوق تلزم هذه الاخيرة ان تقدمها لكل مواطن .

loading...
2016-06-19 2016-06-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي