الجزائر تكافح تسريب الأسئلة بحجب الشبكات الاجتماعية

هذا الصيف كان ساخناً على وزارات التربية في عدة دول عربية، برزت بشكل كبير ظاهرة الغش الإمتحاني وتسريب أسئلة الامتحانات والتي ابتدعت كل منها حلول في محاولة لمنعها.

مؤخراً حجبت السلطات في الجزائرة عدة شبكات اجتماعية بما فيها فيس بوك و تويتر في محاولة لإيقاف انتشار الأسئلة الامتحانية. ونتيجة لتسريب الأسئلة تقرر إعادة امتحانات بعض المواد مرة أخرى.

وتقول المصادر الرسمية أن حجب الشبكات الاجتماعية مرتبط بإمتحانات الثانوية العامة أو البكالوريا، وبررت تصرفها هذا بـ “حماية الطلاب من نشر الأسئلة المزورة للإمتحانات”.

ولم تكن الشبكات الاجتماعية وحدها ضحية التقييد نتيجة تسريب الأسئلة، بل شمل الإنقطاع خدمة الإتصال بالإنترنت عبر الجيل الثالث يوم أمس الأحد.

ونقلت رويترز أن السلطات الجزائرية والشرطة اعتقلت عشرات الأشخاص بما فيهم موظفين رسميين متورطين بتسريب الأسئلة وتجري التحقيقات معهم لمعرفة الطريقة المتبعة في إيصال نماذج الأسئلة إلى الشبكات الاجتماعية.

الجدير بالذكر أن الجزائر ليست الوحيدة التي حصلت فيها تسريبات الأسئلة، هناك عدة دول عربية بما فيها سوريا التي نشرت بعض النماذج الامتحانية على صفحات فيس بوك وتم تغيير النموذج فور اكتشاف تسريبه ويثار في الصحافة حديث عن اعتقال مدير إحدى الصفحات التي كانت تنشر الأسئلة المسربة. كما طالت تسريبات أسئلة الامتحانات كل من المغرب ومصر.

المصدر

loading...
2016-06-19 2016-06-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي