ريفيون غاضبون …دوزيم تجعل من زلزال الريف موضوعا للسخرية و التهكم

أثارت القناة الثانية “دوزيم” غضب سكان الحسيمة والناضور وبقية مناطق الريف المغربي وهي تبث وصلة من كاميراتها الخفية “مشيتي فيها” لم تجد خلالها أي موضوع مثير للضحك سوى الاستهتار بمعاناة سكان الريف مع الهزات الارتدادية التي تمس منطقتهم منذ وقت غير قصير.

وضمن الكاميرا الخفية التي تعيد دوزيم بثها كل رمضان رغم الانتقادات الموجهة إليها بسبب حظوة يتمتع بها صاحب شركة الإنتاج التي تنفذ إنتاجها لدى بعض مسؤولي القناة ، تم بث مقطع حقيقي من نشرة إخبارية عن الهزات الارتدادية من أجل إيهام “الضحية” بقرب وقوع زلزال في مكان تصوير الفقرة، غير أن هذه النكتة “الحامضة” لم ترق كثيرا لسكان الحسيمة والناضور والريف الذين يعرفون أن مايعيشونه ليس كاميرا خفية بل واقع يعانون منه يوميا وكانوا يتمنون أن يمتلك مسؤولو التلفزيون العمومي بعضا من ذوق لكي يراعوا قليلا ولكي يستحوا من الضحك على الأمر والسخرية به.

عاصفة من الانتقادات همت الفيسبوك المغربي بعد بث الحلقة مباشرة لكنها انتقادات ستظل في واد لأن من يقرر إعادة بث هاته الفقرة الرديئة كل سنة علي المشاهدين لن يهتم بانتقاداتهم وصراخهم، مهما علا وارتفع

loading...
2016-06-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي