جهة طنجة تطوان الحسيمة…حجز وإتلاف 9482 كلغ من المنتجات غير الصالحة للاستهلاك

و م ع

أفاد تقرير للمديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة طنجة تطوانالحسيمة، اليوم الجمعة، أن عمليات المراقبة التي سبقت شهر رمضان أسفرت عن حجز وإتلاف 9482 كلغ من المنتجات غير الصالحة للاستهلاك. وأوضح المصدر أنه تم حجز وإتلاف 9482 كلغ من المنتجات غير الصالحة للاستهلاك، منها 7839 كلغ من المستحضرات السكرية، و1040 كلغ من المنتجات البحرية، و905 كلغ من منتجات الحلوى، و 226 كلغ من اللحوم، و96 كلغ من الدقيق والمعجنات، و 54 كلغ من الحليب ومشتقاته، و 1500 بيضة، و 51 كلغ من اللحوم البيضاء، و41 كلغ من الفواكه الجافة،و 41 ليتر من الزيوت التباتية،و 71 كلغ من المصبرات النباتية. وأشار المصدر إلى أنه على مستوى السوق المحلي، فقد قامت مصالح المراقبة التابعة للمكتب ب279 خرجة مراقبة ميدانية، منها 110 خرجة ضمن لجان إقليمية، تم من خلالها تحرير 16 محاضر لأخذ عينات قصد تحليلها، و4 محاضر مخالفة. كما تم بالمناسبة القيام بعمليات تحسيس في مجال تخزين المواد الغذائية وعنونتها وشروط سلامتها لصالح المستهلكين والمهنيين. وعلى مستوى الاستيراد، تمت مراقبة 9691 طن من المنتجات الغذائية من قبل المصالح التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية على مستوى موقع ميناء طنجة المتوسط، وأسفرت على ضبط 125 طن من التمور غير الصالحة للاستهلاك و 8ر7 طن من المثلجات ذات العنونة غير القانونية. وتندرج هذه العمليات، حسب التقرير، في إطار عمليات المراقبة الروتينية للمديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، والتي قامت بها مصالح المكتب خلال الأسبوعين السابقين لشهر رمضان المبارك لمراقبة جودة وسلامة المنتجات الغذائية. وقد شارك في عمليات المراقبة 28 مفتشا (مهندسون، بياطرة وتقنيون) بتنسيق مع كافة المتدخلين في إطار اللجان الإقليمية لمراقبة المواد الغذائية على صعيد كل أقاليم جهة طنجة تطوان الحسيمة.

loading...
2016-06-11 2016-06-11
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي