أكنول تهتز على وقع جريمة بشعة راحت ضحيتها زوجة في ثاني يوم من رمضان

استيقظت ساكنة بلدة “أكنول” الواقعة ضمن الحيّز الجغرافي لمنطقة الريف، يوم أمس الأربعاء، على وقع جريمة قتل بشعة، راحت ضحيتها اِمرأة على يد زوجها بعد إقدامه على ذبحها من الوريد إلى الوريد بواسطة خنجـر.

وفي تفاصيل النازلة فقد قـام الجاني باعتراض سبيل زوجته وهـي في طريق عودتها إلى منزلهما، ليُباغتها بتوجيه طعنات مميتة متفرقة في أنحاء جسدهـا، مما أسقطها أرضا على الفور جثة مسجاة مضرجة وسط دمائها.

وبحسب مصادر محلية بجماعة أكنول، فإن القاتل كان على خلاف عائلي دائم مع زوجته الضحية، ممّـا يُرجح فرضية إنهائه هذه الخلافات الزوجية العائلية على طريقته وذلك بتصفيتها جسديـاً.

loading...
2016-06-09 2016-06-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي