خروقات قانونية تساهم في تأجيل تأسيس فيدرالية الجمعيات التنموية بتمسمان

حسيمة سيتي من تمسمان

شهدت مؤسسة دار الطالبة بتمسمان (بودينار) نقاشا حادا بين مختلف جمعيات المجتمع المدني بقبيلة تمسمان (جماعة بودينارءجماعة تروكوتءجماعة أولاد امغارءجماعة بني مرغنين– جماعة تمسمان)، وذلك بسبب ما وصفته معظم هذه الجمعيات، التي حضرت بقوة لم تكن متوقعة، بالخروقات القانونية التي ارتكبتها اللجنة التحضيرية التي قامت بالتحضير لأشغال الجمع العام التأسيسي وذلك يوم السبت على الساعى الثالثة مساء 2016ء05ء28، بحيث ركزت معظم المداخلات على الإقصاء الذي طالها موجهة أصابع الاتهامإلى هذه اللجنة التحضيرية التي لم تستشر إلا بعض الجمعيات المتواجدة ببودينار، وهو ما أغاض أغلب المتدخلين واصفين هذا السلوك بأنه صادر عن خلفيات سياسوية جد ضيقة، خاصة ونحن على موعد مع الاستحقاقات البرلمانية المقبلة من سنة 2016.

بعد أخذ ورد دام لساعات، اتفق الجميع على ضرورة تأجيل الجمع العام واستثمار اللقاء لفرز لجنة تحضيرية جديدة وجادة عن طريق اختيار 3 ممثلين جمعويين عن كل جماعة، مع إعطاء كامل الصلاحية لهذه اللجنة قصد العمل على التنسيق بين الجمعيات الأخرى بدون استثناء وبشكل ديمقراطي يرضي كل الأطراف، كما أُنيط بهذه اللجنة العملَ على صياغة مقترح القانون الاساسي وتوزيعه على كل الجمعيات بشكل قبلي قصدالاطلاع عليه من أجل مناقشته في الجمع العام الذي ستحدده اللجنة التحضيرية لاحقا.

وجدير بالذكر أن معظم هؤلاء المتدخلين حذروا من مسألة الركوب على هذه المبادرة من طرف من وصفوهم بالانتهازيين الذين ما لبثوا يحالون تعويض خسارتهم في الانتخابات الجماعية التي مضت، عن طريق استثمار هذه الفرصة للضغط على خصومهم السياسيين، وهذا ما يتنافى كلية مع روح القانون وسمو العمل الجمعوي الذي قطع مع هذه الأفعال الذميمة، خاصة في ظل الدستور الجديد الذي دشن صرحا جديدا في البناء الديمقراطي في بلادنا، والذي يوصي في مختلف مواده بضرورة جعل المواطن في صلب الاهتمام بعيدا عن الحسابات.

loading...
2016-05-29 2016-05-29
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي