النائب الاول لرئيس جماعة بني اكميل بالحسيمة يتسبب في عطش السكان

حسيمة سيتي – حسن لعشير

تعرف جماعة بني اكميل القروية بإقليم الحسيمة، تعثرات واختلالات وفيرة ،تمس التدبير السليم للشأن المحلي ، تتمثل في كون المكتب المسير للجماعة أبان عن ضعفه في ترشيد فائض الميزانية، وعدم قدرته على تحقيق النجاعة والحكامة الجيدة ، وأكدت بعض المصادر المطلعة ،على أن هناك إقصاء متعمد وممنهج وخطير ،تعرضت له جميع دواوير المنطقة من الإستفادة من برنامج الجماعة المتعلق بحفر الأبار لتزويد سكانها بقطرات الماء الشروب ، باستثناء دوار إمشحوذن مسقط رأس النائب الأول للرئيس، حيث استفاد هذا الأخير من ثلاثة أبار تم حفرها مؤخرا ودفعة واحدة، لإشباع سكانه بالماء الشروب ، مما أثار استياء وامتعاض باقي الدواوير الأخرى الأكثر تضررا، والتي تعاني القحط والعطش والخصاص الشديد من الماء الشروب .

علما أن سكان المنطقة يقطعون مسافات طويلة عبر الدواب لجلب حاجياتهم الضرورية من الماء الشروب .

كما تؤكد ذات المصادر،عن مدى انحياز النائب الأول للرئيس إلى الدوار الذي ينتمي إليه ويشكل دائرته الانتخابية ، معبرا بذلك عن تجاوزات خطيرة في مجال التدبير الجيد ، حيث خصص حصة الأسد من الفائض وبشكل تعسفي لفائدة الدوار الذي ينتمي إليه ، معرضا بذلك باقي الدواوير إلى الإقصاء الممنهج وعدم الإستفادة من الماء الشروب.

الأمر الذي دفع بأغلبية المستشارين إلى مقاطعة دورة ماي الاخيرة ،التي كانت مخصصة لدراسة مسألة تحويل الفائض وحسن تدبيره وفق متطلبات وحاجيات السكان ،وحسب الاولويات للمناطق الاكثر تضررا ، معبرين بذلك عن استنكارهم ورفضهم لسلوكات وعجرفة النائب الأول للرئيس ،الذي يفرض قوته وطغيانه على المكتب المسير باعتباره من أصحاب النفوذ والنقود ،وتحت مظلة الزعيم الأكبر والأقوى المنتمي لحزب البام ، مما أثر بشكل سلبي وخطيرعلى نفسية ساكنة المنطقة بإحساسهم بفظاعة الإهمال والإقصاء وعدم تعميم الإستفادة لدى مجموع سكان المنطقة .ليبقى السؤال العالق الذي تطرحه الساكنة في كل التجمعات واللقاأت ،هل النائب الأول للرئيس يمثل جميع ساكنة بني اكميل أم يمثل الدوار الذي ينتمي إليه ،علما ان الساكنة لم ولن تكون ضد استفادة دوار امشحوذن ،بل تطالب بالاستفادة لجميع الدواوير دون انتماأت سياسية او ولاأت مصلحية ؟؟.

loading...
كلمات دليلية ,
2016-05-29
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي