سكان الحسيمة يطالبون بمقبرة لدفن موتاهم

سكان الحسيمة متدمرون من بعد المقبرة الجديدة، ويطالبون السلطات بالعمل على إيجاد حلول انية

مجلس الحسيمة يصادق على قرار للمنع

جدد سكان الحسيمة مطالبتهم السلطات المحلية والجماعة الحضرية للمدينة، بالعمل على إيجاد حلول انية ومستعجلة لإحداث مقبرة بالمدينة.

ويأتي إلحاح السكان، البالغ عددهم أزيد من 500 ألف نسمة، بعدما صادق المجلس البلدي لأجدير، خلال دورته العادية لماي، على مقرر يمنع بموجبه على سكان المدينة دفن موتاهم في مقبرة المجاهدين بأجدير.

وازدادت معاناة السكان بذلك القرار، إذ لم تعد مقبرتا الحاج يحيى ب ’’تغانمين’’ و’’صباديا’’ بالحسيمة، قادرتين على استيعاب موتى جدد نتيجة امتلائهما عن الاخر.

استياء السكان

ويجد أهالي الموتى بالحسيمة صعوبة في الترحم على ذويهم، جراء الإهمال الشديد الذي لحق كل مقابر المنطقة دون استثناء. وتوسعت الأحراش والنباتات بشكل ملفت في مقبرتي ’’تغانمين’’ و’’المجاهدين’’ بأجدير، فصاروا يجدون صعوبة في التعرف على قبور أهاليهم.

وعبر بعض سكان الحسيمة عن استيائهم من بعد موقع مقبرة الحاج يحيى، حيث يجري  حاليا دفن الموتىن إذ توجد في منطقة بعيدة، وسط أراض عبارة عن تلال مرتفعة، إضافة إلى افتقارها إلى أبسط شروط الرحمة، فالطريق إليها وعرة.

المصدر

loading...
2016-05-20 2016-05-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي