احتجاجات بعد وفاة شاب داخل المستشفى الحسني في الناظور بسبب الاهمال

حسيمة سيتي – كمال لمريني

توفي شاب يبلغ 20 عاما، امس السبت، في المستشفى الحسني في الناظور، بعد معاناته مع مرض داء السكري.

وذكر مصدر مطلع، ان الهالك كان يقطن في حي “ريكولاريس”، وجرى اعتقاله قبل ايام في المعبر الحدودي في بني انصار من قبل مصالح الامن الوطني.

واضاف المصدر ذاته، انه بسبب اصابة الشاب بداء السكري تمت احالته على المستشفى الحسني في الناظور، كونه يعالج بمادة الانسولين.

واشار المصدر، الى ان عائلة الهالك ظلت لمدة طويلة وهي تبحث عن ابنها وفرحت كثيرا بعد ان التقت به في المستشفى، الا ان هذه الفرحة لم تدم طويلا، بعد ان علمت بخبر وفاة الشاب.

و نفذ عدد من الاشخاص في معية عائلة الضحية، الاحد، وقفة احتجاجية في بهو المستشفى للتنديد لما حصل للهالك. في حين طالبوا بالكشف عن حقيقة ما يقع داخل المستشفى.

loading...
2016-05-16
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي