“أزطا أمازيغ” تنفي أن تكون قد قدمت مقترحاتها لبنكيران وتعتبر رده “تدليسا”

حسيمة سيتي – لكم

نفى المكتب التنفيذي لشبكة “أزطا أمازيغ”، أن يكون قد توجه بمقترحات إلى رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، حول حول القانون التنظيمي لتفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية.

وجاء في بيان صادر عن الشبكة الأمازيغية، توصل موقع “لكم” بنسخة منه، أنه تلقى باستغراب  رسالة من رئيس الحكومة، مفادها الشكر على التفاعل الإيجابي مع مبادرة تلقّي مقترحات حول القانون التنظيمي لتفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية، وهو الأمر الذي تنفيه “أزطا” جملة وتفصيلا، وتعتبره “تدليسا”.

وحسب نفس البيان فإن ما جاء في رسالة الشكر التي وجهه بنكيران للشبكة الأمازيغية، بخصوص تفاعلها مع مبادره الرامية لتلقي مقترحات حول مشروع القانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، “أمر غير صحيح وننفيه قطعًا”.

وذكر البيان أن “أزطـّـا أمــازيغ” سبق لها أن أنجزَت مسودة قانون تنظيمي بخصوص نفس الموضوع منذ دجنبر 2012، ووضعته بين يدي كافة المؤسسات الحكومية وهيئات الحكامة والبرلمان والأحزاب السياسية، بل نشرته للملأ على موقعها الإلكتروني ووفرت نسخا منه في المكتبات.  وقالت الشبكة إنها ترفض “منهجية تقديم مقترحات عن طريق البريد الإلكتروني، لأننا اعتبرناها غير متناسبة مع جسامة الموضوع وأهميته، ولا تليق بالتراكم المعرفي والنضالي الذي حققناه في هذا المجال”.

وأورد البيان نسخة من الرسالة التي توصلت بها الشبكة من رئيس الحكومة يشكرها فيها على تقديم مقترحاتها بخصوص نفس الموضوع.

loading...
2016-05-16 2016-05-16
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي