الناظور … سرقة مبلغ كبير من الاورو في حادثة غريبة ذهب ضحيتها مهاجر مقيم ببلجيكا

قالت مصادر مطلعة للموقع ان احد المنازل بحي المطار بالناظور كان مسرحا الاسبوع الماضي لحادثة سرقة غريبة ذهب ضحيتها مهاجر ناظوري مقيم ببلجيكا.
و حسب نفس المصادر فان المهاجر أعلم باقتحام منزله فعاد و قدم شكاية للشرطة يتهم فيها مجهولين باقتحام منزله و العبث بمحتوياته و السطو على مبلغ مالي كبير باليورو و كمية من الحلي الذهبية كان يخبئها في سقف احدى غرف منزله، و بالضبط في الفراغ المتواجد بين السقف و جبس الزينة.
تحريات الشرطة القضائية سرعان ما قادتها الى مشتبه بهما و هما أخوان من عائلة معروفة بالناظور يعتبران بمثابة شريكين و قريبين للمهاجر.
فقد صرح حارس الحي ان مشتبه به عرض عليه تناول فنجان قهوة في احدى المقاهى في نفس وقت اقتحام المنزل، كما قادت التحقيقات الى نجار اعترف انه هو من فتح اقفال المنزل بطلب من مشتبه به.
هاته التصريحات دفعت رجال الشرطة القضائية لنصب فخ للمشتبه بهما، حيث تم تسجيل محادثات تربطهما بالنجار يعدانه فيها باموال مقابل عدم الكشف عن دورهما و تورطت في هذه المحادثات أمهما نفسها، حسب محاضر التحقيق.
و بعد جمع التسجيلات طلب رجال الشرطة القضائية من النجار عقد لقاء مع احد المشتبه بهما بمحطة الوقود “ميدان” بمدخل المدينة بغرض تسلم مقابل صمته، ليفاجئ بوجود رجال الشرطة الذين ألقوا القبض عليه.
هذا و عاد رجال الامن لاعتقال أم المشتبه بهما بتهمة محاولة التستر على جريمة فيما فر الاخ الثاني الى مليلية.
هذا و يتداول العارفون بالقضية عدة أرقام حول المسروق حيث يؤكد البعض أن الامر يتعلق بمئات الملايين و ربما أكثر…
هذا و يعتبر المشتبه بهم من الطبقة الغنية بالناظور حيث يملكون فيلا بحي الفطواكي و مقهى و اقامة بحي اكدال بالرباط و عددا من المشاريع التجارية.
loading...
2016-05-15 2016-05-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي