الحسيمة…جماعة بني جميل مسطاسة تعيش اوضاعا مزرية

الأوضاع بجماعة بني جميل مسطاسة ، التابعة لإقليم الحسيمة تزداد سوءا يوما عن آخر وعلى جميع الأصعدة إداريا وماليا وتنظيميا ، ولا سيما في بحر هذه السنة التي عرفت فيها المنطقة جفافا لم تعرفه من قبل ، مما أثر على معيشة الساكنة التي يزاول معظمها الأنشطة الفلاحية المعتمدة على مياه الأمطار.

المجلس القروي للجماعة المذكورة ، والمكون من أغلبية ، تنتمي حزبيا للبام ، لم ينجح في تسيير شؤون الساكنة ولو بنسبة ضئيلة ، لا من حيث البنية التحتية ، ولا من حيث مساعدة الفلاح المتضرر من الجفاف هو وماشيته ، ولا من حيث توفير الخدمات الاجتماعية والصحية الضرورية ، إنه امتداد للمجلس السابق الذي كان يرأسه الرئيس الحالي ، رغم “تبديل ” معظم الأعضاء للونهم الحزبي .

ولعل امتناع جل أعضاء المجلس القروي لبني جميل مسطاسة عن حضور الدورة التي كان متوقعا انعقادها يوم أمس الإثنين 09 ماي الجاري ، إلا دليل آخر على المصير المجهول الذي آلت إليه الجماعة ، قدر عدد الاعضاء الممتنعين عن الحضور ب 15 عضوا . في مقابل ذلك ، حضر الدورة ثلاثة أعضاء ، وهم : الرئيس ونائبه ، وعضو ثالث مقرب من الرئيس ! ويسجل المتتبعون للشأن المحلي ببني جميل بأنه لأول مرة ينتفض الأعضاء ضد طريقة تسيير الجماعة ، مطالبين في الآن نفسه السلطات الإقليمية ممثلة في السيد العامل بإرسال لجنة للتقصي في أمر تدبير مالية الجماعة وطرق صرفها .

loading...
2016-05-12 2016-05-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي