سيدة الطقس الأولى بالمغرب الريفية سميرة فيزازي تدعو إلى فيلم عن عبد الكريم الخطابي

إلياس حجلة *

إصرار مئات الحاضرين ليلة أمس السبت، داخل قاعة المركب الثقافي وسط الناظور، الغاصة جنباتها عن الآخر، حيث حفل اختتام فعاليات البصمة الخامسة من مهرجان السينما الدولي للذاكرة المشتركة، على الوقوف إجلالا وتقديرا، في مشهد مؤثر، لسيدة الطقس الأولى بالمغرب، أثناء إعتلائها المنصة بمناسبة تكريمها بحفاوة واحتفاء عارمين في مدينتها التي ترعرعت بين أرجائها، دعت الإعلامية القديرة سميرة فيزازي إلى ذرف الدموع من شدة التأثر، بعدما لم تتمالك نفسها فظلت تغالبها دون انقطاع، وسط تصفيقات حارة متواصلة.

وبعد شهادة متميزة ارتجلها المخرج المسرحي المعروف فخر الدين العمراني، في حق الإعلامية المقتدرة سميرة فيزازي، بوصفها تلميذته التي تلقنت على يديه أبجديات “أبي الفنون” على ركح ثانوية عبد الكريم الخطابي بمدينة الناظور، مستحضرا بعض ما تتحلى به سميرة الإنسانة من خصال حميدة، وهي ما تزال يافعة، ظلت تسم شخصيتها وهي في أوج مجدها، تفضلت المحتفى بها بالإدلاء بكلمة، حيث توجهت من خلالها بالشكر إلى ساكنة الناظور والقيميين على المهرجان، على حفاوة التكريم المؤثر.

موازاة مع ذلك، دعت الإعلامية المتوجة عروسة المهرجان، في معرض كلمتها بالمناسبة، صناع الفن السابع بالمغرب، إلى إنجاز فيلم روائي عن المجاهد الريفي محمد بن عبد الكريم الخطابي، لكونه سليل منطقة الريف، من أجل تسليط الضوء على سيرته الذاتية المتميزة، باعتباره زعيم أشرس مقاومة، ورمزا من رموز التحرر العالمي.

ناظورسيتي

loading...
2016-05-08 2016-05-08
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

التعليقاتتعليقان

  • Mohamed Temsamani

    وش هدي سيدة ولا سيد
    الى هدي سيدة سولها فين شعرها هو الاول عاد تجي تهدر عَلى عبد الكريم الخطابي لا يرضى بهذ السخط

  • Aicha Charrat Bou

    Macha Allah. Vive les femmes. De rif. Hociema. Maroc…

حسيمة سيتي