صادق ابن سائق الحافلات أول مسلم يرأس بلدية لندن بعد حملة انتخابية مريرة

أصبح صادق خان -وهو ابن سائق حافلات- أول مسلم ينتخب رئيسا لبلدية  بعد تغلبه على منافس من حزب المحافظين سعى مرارا للربط بينه وبين التطرف ليحقق انتصارا مهما لحزب العمال المعارض.

واعلنت النتائج الرسمية للانتخابات في وقت مبكر من صباح يوم السبت 7 مايو 2016.

وسيعوض انتصار خان حزب العمال إلى حد ما عن خسائره في انتخابات بقية البلديات التي جرت يوم الخميس 5 مايو الجاري. وتلقى خان تهنئة من بيل دي بلازيو رئيس بلدية نيويورك بالفوز حتى قبل ابلاغه رسميا بالنتيجة.

وتعرض حزب العمال لانتكاسة في اسكتلندا بحلوله في المركز الثالث بعد الحزب القومي الاسكتلندي وحزب المحافظين الحاكم إلا أنه حقق نتائج أفضل من المتوقع في إنجلترا.

لكن الفوز الأهم كان في بلدية لندن حيث تنافس خان (45 عاما) والذي نشأ في منطقة إسكان اجتماعي بوسط لندن ضد زاك جولدسميث من حزب المحافظين (41 عاما) وهو ابن ملياردير يعمل في قطاع التمويل.

وقال خان بعد اعلان فوزه “شكرا لندن. لندن اعظم مدينة في العالم. انا فخور بمدينتنا. اخجلتموني بثقتكم وامالكم التي اوليتموني إياها. نشأت في منطقة إسكان اجتماعي.. وفي ذلك الحين لم أكن أحلم قط أن ينتخب شخص مثلي رئيسا لبلدية لندن أريد أن أشكر كل فرد من سكان المدينة لانه جعل المستحيل ممكنا اليوم.”

ويخلف خان بوريس جونسون الذي شغل المنصب على مدى ثمانية أعوام وجونسون من كبار مؤيدي خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ويعتقد أنه سيكون أحد المنافسين على خلافة ديفيد كاميرون كزعيم لحزب المحافظين ورئيس للوزراء.

رويترز

loading...
2016-05-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي