معطلو الحسيمة يعتصمون امام ملحقة الجهة بالموازاة مع انعقاد الدوة الاستثنائية للمجلس برئاسة الياس العماري

نظم معطلو و معطلات فروع التنسيق الاقليمي للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب شكلا نضاليا أمام مقر ملحقة جهة طنجة الحسيمة تطوان، صبيحة اليوم الخميس 28 أبريل 2016، على الساعة الحادية عشرة صباحا للمطالبة بالحوار من اجل حقهم في الشغل و الادماج المباشر في الوظيفة العمومية.
و غم الحصار للشكل النضالي، شارك في الوقفة الاحتجاجية العشرات من معطلين و معطلات الجمعية بالاقليم، وقد تم تحويل الوقفة الى اعتصام امام تطويق القوات  و محاصرة المعطلين و دفعهم بالقوة لكن إصرار و صمود المعطلين كان اقوى في تنفيذ شكلهم النضالي أمام المؤسسة المذكورة، رافعوا خلاله لافتات يطالبون فيها بضرورة بتنفيذ كل الوعود و الالتزامات العالقة، إضافة الى خلق مناصب الشغل بما يتناسب مع الكم الهائل للمعطلين بالاقليم، كما رددوا شعاررات منددة بسياسة الاذان الصماء للمسؤولين تجاه المطالب العادلة للمعطلين. و شعارات اخرى ضد التهميش والإقصاء ومن أجل العيش الكريم.
و يأتي هذا الشكل النضالي في اطار تنفيذ برامج نضالية متعددة للفت انتباه المسؤولين لملفهم المطلبي، خصوصا بعد إيداع طلب الحوار لدى جهة طنجة-تطوان-الحسيمة لأزيد من شهر دون ان تتوصل الجمعية باي جواب يذكر في الموضوع، و قد استنكرت الجمعية في كلمتها الحصارالقمعي و التضييق الممنهج الممارس على الجمعية كما اكدت على مواصلة نضالاتهم رغم القمع و الترهيب الممارس ضدها مهما كلفهم ذلك من تضحيات جسام محملين المسؤولية للنظام و مؤسساته في ما ستؤول اليه الاوضاع في حالة الاستمرار في سياسة التجاهل لمطالبهم العادلة و المشروعة.
و كان  المجلس المسير لجهة طنجة تطوان الحسيمة زوال أمس الخميس قد عقد دورة استثنائية بملحقة الجهة بالحسيمة برئاسة الياس العماري  تضمن جدول أعمالها المصادقة على مجموعة من اتفاقيات الشراكة التي تهم البحث العلمي وقطاع النقل الجوي والصحة وإعادة تخصيص بعد الإعتمادات المالية.
متابعة

يحيى امين

loading...
2016-04-29
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي