البوليساريو تهدد بحرب شاملة ضد المغرب

في ظل المواجهة الحامية بين المغرب وخصومه من اجل الضغط على أعضاء مجلس الأمن قبل أن يصدر هذا الأخير قراره حول الصحراء المغربية يوم الجمعة المقبل، طلب جبهة البوليساريو، اليوم الثلاثاء، من الأمم المتحدة بما أسمته تحديد جدول زمني نهائي من أجل تنظيم استفتاء “تقرير المصير”، مضيفة أن قرار غير ذلك من شأنه أن يؤدي “وقف إطلاق النار والدخول في حرب”، حسب ما أوردته تقارير إعلامية إسبانية.

في هذا الصدد، توقع بشير مصطفى سيد، وزير المجلس الرئاسي للجمهورية المزعومة خلال لقاء إعلامي أمس بمدريد أنه إذ لم يتم اتخاذ قرار تنظيم استفتاء “تقرير المصير” إمكانية العودة إلى الى حمل السلاح من جديد ضد المغرب، والتي وصفها بأنها “ستكون حربا شاملة وهائلة”. مضيفا أن “الشرط الوحيد الذي جعل الجبهة تقبل تواجد بعثة الأمم المتحدة بالصحراء هو تنظيم استفتاء تقرير المصير”.

تجدر الإشارة انه في الوقت الذي يطالب فيه المغرب بأن يشمل الاستفتاء 120 ألف الصحراوي كحق مشروع لكل من ينحدر من الأقاليم الجنوبية، ترفض البوليساريو ذلك، مطالبة بأن يشمل الاستفتاء فقط 72 ألف صحراوي ممن أحصتهم إسبانيا قبل مغادرتها الصحراء في 1974، أي أنها تحاول إقصاء الذين رؤوا النور بالصحراء بعد انجلاء الاستعمار الإسباني.

loading...
2016-04-26 2016-04-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي