بوادر حملة انتخابية سابقة لاوانها باقليم الحسيمة بطلها مرشح حزب الاستقلال

مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية ل 7 اكتوبر المقبل بدأت بوادر حملة انتخابية قبل اوانها في دائرة اقليم الحسيمة. جلسات المقاهي و العائلة لا تخلو من الحديث عن تحركات المرشحين و حظوظهم للفوز. في اليومين الاخيرين تداولت اخبار مفادها ان مرشحي حزبي الاستقلال و الاصالة و المعاصرة قد قاما باستقبال المتفوقات والمتفوقين من تلاميذ مجموعة مدارس إساكن بالتعليم الابتدائي والإعدادي والثانوي وبعض مؤطريهم، وذلك يوم  الأربعاء 20 أبريل 2016، بمقر الفريق الاستقلالي بمجلس النواب. و قد تساءل العديد ان كانت مجرد مصادفة ان يحضر البرلمانيين عن اقليم الحسيمة نفس النشاط ام هو تنسيق مسبق لتحالف محتمل في القادم من الاسابيع. فيما تساءل بعض النشطاء بمدينة الحسيمة عن حيثيات اختيار تلامييذ منطقة اساكن دون غيرهم لا سيما و ان اساكن معروف بكونها قلعة استقلالية فيما طرح ناشطون آخرون سؤالا مشروعا عن من تكلف بمصاريف هذه الرحلة، اسئلة كلها تبقى معلقة و تنتظر اجابة شافية لرفع كل لبس لا سيما و ان الحسيمة تعيش على ايقاع ازمة اقتصادية خانقة و ان آخر ما تنتظره الساكنة هو اهدار المال العام و تسخيره لاهداف انتخابية. يبدو ان الحسيمة ستعيش صيفا ساخنا ستزيد من حرارته الانتخابات التشريعية الذي من المفترض ان تعرف منافسة غير مسبوقة مع دخول حزبي العدالة و التنمية و العهد الديموقراطي غمار المنافسة الى جانب الاحزاب الفائزة في انتخابات 2011.

*الصور من الرحلة التي قام بها تلاميذ جماعة اساكن نحو الرباط

madia2 madia3
loading...
2016-04-22 2016-04-22
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي