و خليونا فتيقار مبغينة لا سياحة ولا سواعدة