الـ BBC تُنَصِّب مزوار رئيسا للبرازيل بعد إقالة روسيف

وقعت هيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية “بي بي سي”، يوم أمس الثلاثاء 18 أبريل 2016، في خطأ ضمن تغطيتها لتطورات الأحداث في البرازيل، حينما وضعت صورة وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي، صلاح الدين مزوار، في مكان نائب رئيسة البرازيل، “ديلما روسيف”، التي صوت مجلس النواب لصالح إقالتها من منصبها بعد اتهامات بالفساد.

ووضعت “البي بي سي”، على موقعها الإلكتروني باللغة الإنجليزية، صورة صلاح الدين مزوار مرفوقة بعنوان “من سيقود البرازيل، لو عزلت ديلما روسيف؟”، وكان المقصود من الصورة هو نائب رئيسة الجمهورية، “ميشيل تامر”، الذي سيعوض روسيف في حالة عزلها من طرف مجلس الشيوخ، وسيتولى منصب رئيس الدولة لتسيير الأعمال إلى أن تجرى انتخابات رئاسية جديدة سنة 2018.

هذا، ونجحت المعارضة في مجلس النواب البرازيلي، مساء يوم الأحد 17 أبريل 2016، في تأمين أغلبية الثلثين اللازمة للمضي قدما في عملية إقالة الرئيسة اليسارية، ديلما روسيف التي تتهمها المعارضة بالتلاعب بحسابات عامة.

ومن ضمن 511 نائبا حضروا الجلسة، صوت 367 نائبا لصالح إحالة قضية روسيف الى مجلس الشيوخ الذي بات عليه أن يقرر ما اذا كان سيحيل الرئيسة الى المحاكمة أم لا.

loading...
2016-04-19 2016-04-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي