هل ستكون بطولة امم اوروبا بفرنسا هدفا للارهابيين !

اعترف الإرهابي محمد أبريني الذي أوقفته الشرطة في فرنسا الأسبوع الماضي، أن البطولة الأوروبية التي ستحتضنها فرنسا في بداية شهر جوان كانت هدفاً إرهابياً، وأبريني كان بين العناصر التي نفذت تفجير العاصمة البلجيكية بروكسل.   وكان أبريني أحد المخططين لعملية التفجير الكبيرة التي شهدتها إحدى محطات القطارات في العاصمة البلجيكية بروكسل، والذي ألقت القبض عليه الشرطة الفرنسية، وهو إرهابي مطلوب منذ حوالي خمسة أشهر بسبب ضلوعه بتفجيرات باريس الإرهابية.   وكشف أحد المحققين الفرنسيين للصحافة الفرنسية أن الإرهابي محمد أبريني اعترف بأن بطولة يورو 2016 هي هدف للإرهاب في الصيف، وبحسب مصادر مطلعة على التحقيقات، فإنه أصبح من الواضح أن بلجيكا تحتضن عددا كبيرا من الإرهابيين الذين يخططون للعمليات الإرهابية في أوروبا.

السلطات الفرنسية قامت بعملية تدريب على هجوم إرهابي محتمل. ممثلون قاموا بتقمص شخصيات مسلحين اجتاحوا الشوارع في مدينة بوردو ، إحدى المدن التي ستستضيف خمس مباريات لليورو2016. حوالي 600 شرطي و رجل اطفاء و طبيب شاركوا في التدريبات، تحت أعين المسؤولين . السلطات ضاعفت من التدريبات لهجمات محتملة ذات طبيعة بيولوجية أو كيماوية أو نووية. و سبق و أن أجريت تدريبات في شهر مارس/ آذار في مدينتي نيم و سانت إتيان الفرنسيتين. كما أن التوقيت الذي اختير يتزامن مع وقت بث المقابلات على الشاشات الكبرى في الساحات العمومية ، و التي تجمع حوالي 62000 شخص.

loading...
2016-04-12 2016-04-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي