”ترينڭا” مسرحية ريفية تحلق عاليا في سماء الرباط !

تضرب فرقة ثفسوين للمسرح الأمازيغي بالحسيمة موعدا جديدا للجمهور الرباطي يوم الثلاثاء 12 أبريل 2016 على الساعة 8 مساء، بقاعة العروض باحنيني التابعة لوزارة الثقافة بالرباط، لعرض مسرحيتها “ترينكا”،التي لقيت النجاح الكبير على الصعيدالوطني إبان مشاركتهاالمشرفة لتخليداليومين الوطني والعالمي للمسرح، بتنسيق مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية .

ألف مسرحية «ترينكا» سعيد أبرنوص، وأخرجها أمين غوادة، أما السينوغرافيا فمن توقيع كل من عبد المجيد الهواس ونور الدين غنجو، في حين قام بتشخيص الأدوار كل من أمايمة بلاح ، شيماء العلاوي، سليمة زياني، سليم بوعثمان، كريم بوعزة، وأحمد سمار و كريم بوعزة.

ويحكي هذا العرض المسرحي، قصة شاب في العقد الثاني من عمره، والذي يُعتبر ساذجاً ولا مبالياً، وأهم ما يشغله هو رسم اللوحات التشكيلية. وتدور أحداث هذا العمل المسرحي المتميز عن لقاء شباب القرية في إحدى ساحاتها، بعد سنوات من الفراق، ليمارسوا من جديد لعبة «ثيخامين»، كما كان الأمر عليه في طفولتهم. ويزداد توحد الشاب بعد وفاة أمه وزواج أبيه من كريمة، شابة في عقدها الثالث، التي تستغل جمالها من أجل إقناع زوجها لتوقيع وكالة تتولى بموجبها تسيير أعماله والسطو على ممتلكاته. ومن أجل تنفيذ مخططاتها تستعين كريمة بعشيقها زهير، الذي أقنعته بلعب دور طبيب العائلة حتى تزداد حالة زوجها الصحية سوءاً من أجل رفع دعوى للحجْر على أملاكه. وستلعب الخادمة «زاينا» دوراً رئيسياً في سير مجرى الأحداث، إذ ستتمكن من كشف مخططات كريمة لزوجها وابنه.

وستنظم في نفس اليوم ابتداء من الساعة الثالتة بقاعةالندوات التابعة للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بمدينة العرفان بالرباط، ندوة فكرية حول موضوع “المسرح الأمازيغي، من الإنتاج إلى التداول”.

وسيعمل على تأطيرهذه الندوة، أساتذة و متخصصين في مجالي المسرح و الفنون الاتية ، كل من الدكتور عبد اللطيف ندير، والأستاذأمين غوادة ، الأستاذ بوبكر املي و الأستاذ محمد العزيز.

loading...
2016-04-12 2016-04-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي