التزكيات في الناظور تمنح لمن يدفع اكثر حزب الحركة الشعبية كنموذج

Majid Zaaj

كثر الحديث في الشارع الناظوري عمن سينال تزكية حزب الحركة الشعبية لقيادة لائجة التشريعيات القادمة ايكون الرحموني ام هو اقوضاض! و ما لا يناقشه الناظوريون و الاعلام الإلكتروني الناظوري هو ماذا سيربح الناظوريون سواء ترشح أقوضاض أو الرحموني أو أي أحد آخر في اي حزب آخر  و هل يستطيع هؤلاء أن يقدموا شيئا لهذا الإقليم ! ماذا قدم الذين سبقوهم سوى خدمة مصالحهم و مصالح اسيادهم في الرباط

أتعلمون أن أمناء الأحزاب السياسية و قادتها في الرباط أصبحوا من عشاق اموال اغنياء الناظور و أصبحت تستهويهم الهدايا الثمينة التي يتلقونها من هؤلاء الذين يلهثون و راء الظفر بكرسي في قبة البرلمان و أصبح هؤلاء القادة للاحزاب السياسية في الرباط ينشرون الإشاعات من وقت لآخر على أنه تم تزكية فلان بدل فلان في الناظور من أجل أن تستمر المزايدة بين الفلانين و يزداد التملق و التودد و يرتفع سقف الثمن لشراء التزكيات.

ارتقوا يا ساكنة الناظور في افكاركم و ناقشوا المشكلة الحقيقية و هي أن هؤلاء السياسيين في الرباط لا يرون فينا لا بقرات حلوب و يرون ممثلينا مجرد زبناء سذجاء مستعدين لدفع اي ثمن لشراء التزكيات فكفانا استهزاء من بعضنا البعض انهم يستهزؤون منا جميعا ساكنة و ناخبين و منتخبين

loading...
2016-04-07 2016-04-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي