بنكيران يهاجم الفلسفة و الحقوق و الآداب

Mohamed Najib Koumina

اختلطت على بنكيران ….. فنطق بما في داخله. أن تتم الدعوة إلى مراجعة تعطي للتعليم العلمي والتقني والتكوين المهني ححما واعتبارا أكبر في منظومتنا فذلك مالا يتناطخ عليه كبشان. لكن بنكيران استغل الفرصة للترويج لسلعة فاسدة إذ انطوى كلامه على هجوم على الفلاسفة والأدب والحقوق… باعتبارها منابع للفكر النقدي المناهض للأخونة والقعددة والدعششة وليس لأنها تخرج العاطلين كما قد يذهب إلى ذلك فهم قاصر. الإخوان يكرهون الفاسفة على الخصوص ويترصدونها ناسين أن للعلوم فلسفة وأن التكوين العلمي بدون رابط مع فلسغة العلوم يؤدي إلى تخريج أطر مسطحة وفاقدة للقدرة على التحليل والخيال وةالإبداع وربما جاهزة للانتحار والقتل( رجيس دوبري كان دقيقا في هذا المجال-بلوج) بنكيران يريد ماكينات تدر المال بلا عقل. ماكينات مطواعة وقابلة للتسخير. يريد أشباها لكتائبه من أجل “التمكين” الذي يجعله يتصرف في حزبه وزاويته كما يشاء ويحافظ على كرسيه وعلى نعم السلطة التي تعمي البصيرة وتحول الكائن البشري إلى ماكينة شبيهة ب”الهمهمة” التي تهدم بسرعة

loading...
2016-03-31 2016-03-31
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

التعليقاتتعليقان

  • Ali Kad

    Hhhhh

  • Lastima Kayouna Mahnai

    ايه يا رجل الموعظة و جلسات الوعظ و الارشاد في الناحية الشرقية

حسيمة سيتي