استقبال حافل للمعتقل السياسي عبد العظيم بنشعيب أمام سجن الحسيمة

غادر عبد العظيم بنشعيب، الذي كان معتقلا على خلفية أحداث 8 مارس ببني بوعياش، السجن المحلي للحسيمة صباح  اليوم الاثنين، بعد قضائه أربع سنوات من الحبس النافذ. و استقبل بنشعيب لحظة خروجه من السجن، كل من عائلته، و نشطاء حركة 20 فبراير في المنطقة، و ممثلين عن المكتب التنفيذي لجمعية المعطلين، بالإضافة إلى مجموعة من الطلبة. وطالب الحضور من خلال رفع شعارات، بالإفراج الفوري عن المعتقلين محمد جلول و البشير بنشعيب، الذين يتواجدان حاليا بكل من سجني جرسيف و الحسيمة.

و ألقى بنشعيب كلمة له بمناسبة خروجه من السجن، عبر من خلالها، عن تنديده بما ارتكب من تجاوزات للسلطة في أحداث بني بوعياش، و طالب بإطلاق سراح شقيقه البشير و محمد جلول، كما تحدث عن المعاناة التي عاشها بالسجن. ومن المعروف أن عبد العظيم بنشعيب قد اعتقل في 8 من شهر مارس 2012، على خلفية أحداث بني بوعياش، و صدر في حقه حكم بالسجن 4 سنوات نافذة، وغرامة مالية، بعد إدانته بتهم التظاهر بدون ترخيص، وقطع طريق عام، و الاعتداء على عناصر القوات العمومية.

1604422_1005537809483930_6687476816108412305_n

علي جاوات

loading...
2016-03-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي