في ظرف شهرين تم تسجيل 1500 هزة بسواحل الريف هل يدعو ذلك للقلق؟

اخترقت ساحل الحسيمة والناظور منذ نهاية يناير الماضي، 1500 هزة أرضية، آخرها كانت في الثالث من مارس الماضي، هل يدعو ذلك للقلق؟  

رقم يثير الكثير من التساؤلات

عزالعرب المرواح، باحث بالمعهد الوطني للجيوفيزياء، يؤكد أن الأمر يتعلق ب” ظاهرة تؤشر على عودة إلى التوازن”، مضيفا أن ” الهزات الارتدادية، تساهم في تحرير الطاقة التي أطلقها زلزال الخامس والعشرين من يناير”. غير أن الملاحظ أن الهزة الأخيرة، تعتبر الخامسة التي تتجاوز سقف 5 درجات على سلم ريشتر. فبين التاسع والعشرين من يناير والثالث من مارس، حدثت هزات، تصل، بالكاد، إلى 3 درجات. هذا ما يستدعي تعليق  الباحث في المعهد، عز العرب المرواح، الذي يؤكد بأن حجم الهزات لا يتخذ منحى خطيا. وعندما ننظر إلى تفاصيل الهزات التي عرفتها المنطقة بين الخامس والعشرين من يناير والثالث من مارس الجاري، يتجلى أن الهزة الأرضية التي حدثث في 22 فبراير، والتي وصلت إلى 5.4 درجة على سلم ريشتر، سبقتها، هزات لم تصل درجاتها 4 أدرجات.

  تساؤل آخر يطرح حول المستقبل

لا يستطيع المعهد الوطني، تحديد الطاقة التي تعتمل داخل الفجوات Failles، ما يجعله غير قادر على توقع نهاية النشاط الزلزالي. وتنشأ تلك الفجوات، من تكتونيات الصفائح Tectonique des plaques أو  عدم استقرار التجاذب Instabilité gravitaire ، يذكر زلزال 25 من يناير الماضي، بذاك الذي حدث في 24 من فبراير 2004، غير أن هناك اختلافين بينهما. فالزلزال الذي حدث قبل 12 عاما، وقع على الأرض في عمق12 كيلومترا، بينما وقع الزلزال الأخير في البحر على عمق 20 كيلومترا. هذا ما ساهم في الحد من الخسائر، زد على ذلك أن هناك مسافة 60 كيلومترا بين مركز الزلزالين. لا يمكن أن تتوقع أية دراسة للزلازل، لكن يمكن الانكباب على تاريخ الزلازل في بلدنا. هكذا يتجلى أن زلزالين فقط تجاوزا سقف 6 درجات على سلم ريشتر، رغم أنه يجب التذكير بأن زلزال  أكادير في 1960، لم يتعد 5.7 درحة على سلم ريتشر، لكنه كان كارثيا، بسبب ضعف عمقه.

محمد بناني

loading...
2016-03-09 2016-03-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

التعليقات17 تعليق

  • Manal As

    الحمد لله على كل حال. الخير في ما اختاره الله

  • Hassan Been

    الذي يدعو للقلق هو شماتة الشامتين

  • Fatima Quensi

    Na3am yad3o li al9ala9

  • Kmal Fatih Makol

    يدعوا الى القلق وجمع حوايجك

  • Mahmoud Aboud

    kolchi go fos nsidabi

  • Nãjwã Él

    inna allah 3ala koli chayin 9adir

  • Abd Al Majid Akarkach

    al hafid alah

  • Wak Mak

    من طبيعة الحال يدعو للقلق
    لكن مشيئة الله.
    اذن ندعو الله القهار.

  • Abdelkhalek Bensaddik

    الحمد لله ليس هناك قلق !
    الخير فيما إختاره الله

  • Mohammed Baghdadi

    المنطقة معروفة تاريخيا بأنها منطقة زلزالية

  • Mohamed Achhboun

    بطبيعة الحال يدعو الخوف وايس للقلق غيام تام للدولة البنايات مع توالي الهزات لن تصمد كثيرا

  • Titov Bonic Benali

    لا أبدا، الناس مولفين. سيقلقون لو حصل في الرباط او كازا

  • الأسد الهادئ

    Na3am yad3oo ila l9ala9 watawba ila alaaaah 3azawajal

  • Kamal Atarafa

    hada arad arad zanazil chay2an tabi3i

  • Kamal Slimani Tamsamani

    Ad i7fad abbi arrif negh enchallah

  • Dik Ra

    مجرد هزات ارتدادية لا تكبر الموضوع

  • Ahmed Ast

    فقط كفوا عن حرق الكلاب حية

حسيمة سيتي