في اربعينية إزم أكنيون تتزين بالأعلام الأمازيغية وإيمازيغن يحجون من كل فج عميق

حجَ ألاف النشطاء  لمنطقة ‘أكنيون’ ضواحي “تنغير” لتخليد أربعينية عمر خالق المعروف بـ”إزم” الذي لقي مصرعه على يد طلبة محسوبين على جبهة ‘البوليساريو’ بمدينة مراكش، حسب “الحركة الثقافية الأمازيغية”.
ومنذ يوم الجمعة شهدت قرية أكنيون مسقط رأس عمر خالق، حركة غير عادية، بعد أن تقاطر نحوها عدد كبير من النشطاء الأمازيغ المتكثلين ضمن جمعيات أو هيئات حقوقية أو طلابية من أجل المشاركة في حفل الأربعينية.
وانطلقت منذ صبيحة يوم السبت مواكب من ألاف النشطاء بمنطقة أكنيون في مسيرة حاشدة نحو قبر الراحل، مردّدين شعارات تُحمّل الدولة مسؤولية العنف الجامعي الذي أودى بحياة الطالب الأمازيغي، فيما نادى أخرون بمحاسبة الفاعلين ومحاكمتهم، داعين المنتظم الدولي الى تصنيف جبهة “البوليساريو” منظمة ارهابية.
وحسب برنامج أربعينية ‘إزم’، فسيتم توزيع أقمصة عليها صور “إزم”، وتوقيع ديوان شعري بعنوان “تاوادا ن إزم”، يتضمن قصائد ترثي رحيله، سيعود ريعها إلى عائلة خالق، كما سيتم تنظيم ورشات وحلقيات للنقاش حول مستجدات القضية الأمازيغية على الصعيد الوطني والإقليمي والدولي، ليختتم اليوم بتلاوة بيان ختامي
loading...
2016-03-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي