سكنية سيدي حمو – كيف نحول الخسائر الى أرباح

سكنية سيدي حمو – كيف نحول الخسائر الى أرباح

الليمون شراب حامض الطعم ولكن بقليل من حبات السكر يتحول لشراب حلو.

والأذكياء العقلاء أصحاب الألباب هم الذين يحولون الخسائر المصائب..النوازل..الأمراض..الى أرباح… والجاهل .. هو من يضاعف المصيبه ويزيد حجم الخسائر.

**سجن الامام أحمد بن حنبل فصار امام السنه. **وحبس ابن تيميه فأخرج من حبسه علما جما.. **ورمي السرخسي في قعر بئر معطله فأخرج عشرين مجلدا في الفقه.. **وأقعد ابن الأثير فصنف جامع الأصول.. **ونفي ابن الجوزي من بغداد فجود القراءت السبع.. **وأصابت حمى الموت مالك بن الريب فقال قصيدته الرائعه التي تعدل دواوين من الشعر في الدوله العباسيه.. **ومات لأبي ذؤيب الهذلي أبناؤه فرثاهم بإلياذة أنصت لها الدهر.. **وسجن سيد قطب فأخرج لنا في ظلال القرآن.. **وكتب ابن القيم زاد المعاد وهو مسافر .. **ومعظم فتاوى ابن تيميه كتبها في السجن..

أختي، أخي، إذا داهمتك مصيبه فانظر للجانب المضيء و المشرق منها سوف تجده ،و حاول تنميته ودع الجانب المظلم منها.

إذا أهداك أحدهم ثعباناً …فخذ جلده واصنع منه حذاء وتخلص من الباقي…

إذا مرضت فقل هذه فرصة للخلوة بالله عز وجل وزيادة الدعاء والتضرع لله إذا افتقرت فقل حتى نعلم حال الفقراء وارفع يديك لعالم كل شيء فالدنيا ليس فيها شر خالص ولا خير خالص)وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم(فقل أنت: يإلهي كم أنعمت علي بنعمة قل عندها شكري وكم ابتليتني ببلية قل عندها صبري يامن قل شكري عند نعمه فلم يخذلني ويامن قل صبري عند بلائه فلم يعاقبني يامن رآني على المعاصي فلم يفضحني ..يا من كشف عني ضري لك الحمد وأنت المنعم المتفضل.

يقول:”دايل كارنجي” مؤلف كتاب دع ألقلق ،، أن أحد الأشخاص في مدينة بروكين بالولايات المتحده الأمريكية قد أصيب بقرحة شديده في الاثني عشر وقد تورمت واشتدت إلى درجة أن ثلاثة من أطباء أشاروا عليه بكتابة وصيته وقالوا لا تنزعج ، ومن جراء ذلك قرر ذلك المريض ترك وظيفته الكبيره التي كان يشغلها وقبع في بيته ينتظر الموت ساعة بعد ساعة ،وفجأة قرر قراراً خطيرا دهش من حوله ..لقد قرر أن يحقق ما كان يتمناه طول حياته وهو أن يطوف العالم ،،،وقال :ما دمت سأعيش أشهر معدوده كما قال الأطباء فلماذا لا أحقق ما أتمناه وقام فعلا بالحجز على أول رحلة بحريه حول العالم بعد أن اصطحب معه الوصية والتابوت كما قرر أن يأكل ويشرب كل ما يحبه طول عمره وكان محروما منه بسبب الأطباء تمتع في رحلته وأخيراً عاد بعد شهرين وهو معافىً صحيح وقد استعاد وظيفته وعاش حقبة من الزمن.

لماذا تحزن ..اطرد الحزن واصنع من الليمون شرابا حلوا وتعلم فنون تحويل الشقاء الى سعادة والخسائر الى ارباح تمتع بما عندك لو كان قليلا.

و ختام كلامي هذا سوف تكون مقولة لعالم النفس “ألفريد أدلر” وقد قضى معظم حياته في دراسة طبائع البشر وخصائصها:(إن من أسمى خصائص الأنسان قدرته على تحويل القوى السلبية إلى إيجابيه .

loading...
2016-03-06 2016-03-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي