الياس العماري : ” يجب ان نعترف ان جهة طنجة تطوان الحسيمة تحتاج الى مجهودات تنموية كبيرة”

أكد إلياس العماري، رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، أن وتيرة الدينامية الاستثمارية التي تشهدها جهة طنجة تطوان الحسيمة تحتاج الى مجهودات تنموية كبيرة ينبغي ان تراعي التوازنات اللازمة التي يتطلبها اندماج البعد الطبيعي والبشري في هذه الدينامية.

واوضح العماري، في كلمة له بمناسبة لقاء اقتصادي عقد أمس  حول  فرص الاستثمار ومناخ الأعمال بالجهة، ان تسارع الاستثمارات  الصناعية والوحدات الانتاجية داخل تراب الجهة يجب ان تواكبه صرامة لاحترام الموروث الطبيعي والبيئي وتصاحبه اجراءات لإدماج العنصر البشري المحلي في دورة الاستثمارات وإرساء سياسة ناجعة في تأهيل وتكوين الشباب .

وأبرز أن رهانات مشروع الجهوية المتقدمة تضع على عاتق الادارة الترابية والهيئات المنتخبة مسؤولية تحقيق التنمية المندمجة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والثقافي وذكاء ترابي شامل منفتح على كل مناطق جهة طنجة تطوان الحسيمة ،وكذا تحقيق عدالة استثمارية بين الاقاليم الثمانية للجهة وبين المكونات الترابية للإقليم الواحد وتوزيع استثمارات الجهة المدرة للدخل والشغل والمتعلقة بالبنيات التحتية والمرافق الاجتماعية الاساسية بشكل عادل ومتوازن.

كما أوضح المسؤول الجهوي، أن التنزيل الحكيم للبرامج التنموية والمشاريع المهيكلة يستدعي تبني المقاربة التشاركية الناجعة بين مجلس الجهة والادارة الترابية والقطاع الخاص والمجتمع المدني ومع المواطن الذي يجب ان يكون هو بداية ونهاية أي مشروع يتوخى التنمية الحقيقية .

ويسعى هذا اللقاء، الذي نظم بمناسبة انطلاق قافلة الجهات التي تشرف على تنظيمها صحيفة “لي أنسبيراسيون إيكو “، إلى إبراز المؤهلات الاقتصادية والخصوصيات التنموية لجهة طنجة تطوان الحسيمة في إطار مشروع الجهوية المتقدمة ، وكذا دور ومهام مختلف المؤسسات الترابية والمجالية والفعاليات الاقتصادية والصناعية الرسمية والخاصة بالمنطقة .

و شكل اللقاء مناسبة للتداول وتبادل وجهات النظر حول مقومات الاقتصاد المحلي والصعوبات التي تواجهها بعض القطاعات بغرض تعزيز المكتسبات والإنجازات التي تحققت على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة ، والتي عرفت في السنوات الخمسة عشر الأخيرة أوراشا ومشاريع تنموية مندمجة رائدة جعلت من المنطقة ثاني قطب اقتصادي وطني.

كما تم في نفس الإطار تسليط الضوء على الصلاحيات الموكولة إلى المجالس الجهوية والهيئات المنتخبة الأخرى والسلطات المحلية في تدبير الشأن الاقتصادي والتنموي والاجتماعي العام، والوسائل المادية واللوجستيكية والمالية التي تتوفر عليها الجهات المغربية عامة وجهة طنجة تطوان الحسيمة بشكل خاص لمواكبة مسار التنمية ، ودور القطاع الخاص في المساهمة في تحقيق التنمية.

و م ع

loading...
2016-02-26 2016-02-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي