من يكون محمد عواج المدير الجديد لاكاديمية جهة (ط ت ح) و ما هي خطته لمواجهة الهدر المدرسي

على اثر المجلس الحكومي المنعقد يوم الخميس 11 فبراير الجاري تم تعيين محمد عواج مديرا للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان الحسيمة،خلفا لعبد الوهاب بنعجيبية الذي أحيل على التقاعد.

محمد عواج “مفتش للتخطيط لدى وزارة التربية الوطنية” سبق له أن تقلد مهمة رئاسة مصلحة بنيابة طنجة أصيلة ، كما تحمل مسؤولية نائب اقليمي للوزارة بنيابة شفشاون ، و كانت آخر مسؤولية تحملها المدير الجديد مدير الأكاديمية الجهوية تازة الحسيمة تاونات .

ومن بين أولى الملفات التي سيجدها على طاولتها هي تسديد فواتير الماء والكهرباء لفائدة شركة امانديس التي قطعت الماء والكهرباء عن مقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بتطوان ، بحيث من التحديات المطروحة على المدير الجديد ضمان التوازن المالي للأكاديمية لتسديد مجموعة من الديون المتراكمة للمقاولين وتعويضات الموظفين والأساتذة ، وذلك عبر البحث عن الموارد المالية المناسبة. ومن بين البرامج التي يطمح المدير الجديد الى تحقيقها هي تطوير جودة التعليم وتجاوز مختلف المعيقات ، وتوسيع شبكة المدارس الجماعاتية للحد من مشاكل الأقسام المشتركة متعددة المستويات والهدر المدرسي بالإضافة إلى معالجة مشكلة عدم استقرار الموارد البشرية.و التنسيق مع الشركاء لتعبئة الموارد الضرورية وإيجاد الحلول الناجعة من أجل بناء سكنيات نساء ورجال التعليم الذين يشتغلون في المناطق النائية. ومن التحديات المطروحة أيضا على المدير الجديد هي التغلب على الحاجيات المتزايدة من الدعم الاجتماعي (إطعام ،إيواء، النقل المدرسي، المحافظ واللوازم المدرسية، الزي المدرسي)وكذا سد الخصاص الطارئ من الموارد البشرية في المناطق التي يصعب فيها إجراء عملية إعادة الانتشار.وهنا لا يجب إغفال مسألة التعاون و التقاسم مع الشركاء الاجتماعيين حول مختلف القضايا المرتبطة بالإشكالات المتعلقة بالموارد البشرية والتنظيم التربوي للمؤسسات والبحث عن الحلول الملائمة.

loading...
2016-02-13 2016-02-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي