طنجة – عصابة مُلثمين تهاجم بائع مجوهرات وتذبحه ببشاعة واتهامات لرئيس المُقاطعة ‘خيي’

اهتزت مدينة طنجة وخاصة حي “حومة الحداد” وسط المدينة، على وقع جريمة شنيعة ليلة الاثنين، اثر ذبح بائع مجوهرات داخل محله التجاري وسرقة أملاكه.

ونقلت مصادرنا من طنجة أن العصابة لاتزال طليقة، فيما تعرف أحياء عاصمة البوغاز استنفاراً امنياً للبحث عن أفراد العصابة التي روعت المدينة بالجريمة الشنيعة.

وحسب مصدرنا دائماً فان الضحية هو شاب في الأربعين من العمر، يمارس مهنة الاتجار في المجوهرات مند مدة ومعروف بأخلاقه وسط حي “بني مكادة” الشعبي.

وحسب ما تدفق من معلومات حول الجريمة، فان الملثمان اقتحما متجر الضحية ليستوليا على المال والمجوهرات في وقت كان يتأهب لاغلاق محله التجاري، قبل أن يُقدموا على اشعال النيران في محله واللود بالفرار.

ونقل شهود عيان أن الملثمان لادا بالفرار دون أن يوقفهما أحد.

وتعرف منطقة “بني مكادة” استنفاراً أمنياً، فيما ينتظر أن تنظم فعاليات جمعوية مسيرة احتجاجية قريباً للتعبير عن امتعاض الساكنة من غياب الأمن وتصاعد نشاط العصابات المسلحة، حيث تحول عاصمة البوغاز الى عاصمة السطو المسلح على الأبناك ومحلات المجوهرات.

و هاجم عشرات المواطنين رئيس المقاطعة “محمد خيي” عن حزب “العدالة والتنمية” المسؤول عن الانارة بالمنطقة التي يرأسها، حيث ساعد غياب الانارة بالحي على اقتحام اللصوص لمحل المجوهرات وسرقته بارتكاب جريمة شنيعة بسبب الظلام الدامس بالحي والدي يُغدي انتشار اللصوصية والاستيلاء على ممتلكات المتاجر والمارة.

loading...
2016-02-09 2016-02-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي